الاسلاميون خسروا إنتخابات نقابة الاطباء الاردنيين بفارق 34 صوتا.. العبوس نقيبا للمرة الثانية وتحالف القوميين مع اليسار وحركة فتح يحاول إقصاء ممثلي “الاخوان” عن الواجهة النقابية

عمان – خاص بـ”راي اليوم”:

خسر مرشح التيار الاسلامي في إنتخابات نقابة الاطباء  الاردنيين موقع رئاسة النقابة ب34 صوتا فقط لصالح تكرار الدكتور علي العبوس لفوزه وحصوله على الموقع .

وفاز نقيب الاطباء الاردنيين الدكتور العبوس للمرة الثانية مساء الجمعة وبفارق 34 صوتا فقط عن  مرشح التيار الاسلامي الدكتور بلال العزام.

وعلى صعيد الارقام حقق الاسلاميون ايضا هنا زيادة في الثقل التصويتي ونافسوا بقوة في نقابة مهمة لم تكن ضمن ولايتهم اصلا .

وحسم العبوس وهو مرشح مستقل وطبيب سابق في المؤسسات العسكرية بعد تحالف اليسارين والقوميين معه.

والعبوس هو نفسه كان قد تراس النقابات المهنية في الاضراب الشهير للنقابات المهنية العام الماضي إحتجاجا على قانون الضريبة الجديد وبصورة ادت في شهر ايار الماضي لحراكات شعبية شارك بها اتحاد النقابات برئاسة العبوس وادت لإسقاط حكومة الرئيس الدكتور هاني الملقي.

وبالتزامن مع لقاءات ومشاورات بين الاسلاميين والقصر الملكي بدأ التيار الاسلامي الاردني ممثلا لجماعة الاخوان المسلمين يظهر في كل المنافسات المدنية سواء في النقابات المهنية او في الاتحادات الطلابية .

وحقق الاسلاميون حضورا في انتخابات اتحاد الطلاب في جامعتي الاردنية والبوليتكنيك الاسبوع الماضي.

ويشارك التيار الاسلامي ايضا بقوة في الحراك السياسي عبر مبادرة سياسية اصلاحية عرضت على جميع القوى السياسية وعلى المؤسسات الرسمية.

واعتبر المراقبون النقابيون بان انتخابات الاطباء  عبارة عن تمرين حي لانتخابات  نقابة المهندسين في موسمها المقبل حيث يتحضر الاسلاميون لإستعادة اهم حصونهم النقابية بعدما خسروها في النسخة الاخيرة من الانتخابات لصالح نفس التحالف القافز بالعبوس نقيبا للأطباء.

وعلمت راي اليوم بان الاطباء المقربين من حركة فتح والتيار القومي والتيارات اليسارية صوتوا لصالح العبوس بصفته الاكثر حظا في حسم المواجهة ضد مرشح التيار الاسلامي.

وكان الاسلامي علي ابو السكر قد استقال من منصبه في رئاسة بلدية الزرقاء المهمة لاسباب صحية وجلس في موقعه منافسه من التيار الخصم عماد مومني.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. ويشارك التيار الاسلامي ايضا بقوة في الحراك السياسي عبر مبادرة سياسية اصلاحية عرضت على جميع القوى السياسية وعلى المؤسسات الرسمية.
    ( مبادره سياسيه اصلاحيه اخوانيه هل يجد اخوان واصلاح ممكن احد يرينا اين حصل باي دوله عربيه)

  2. تسييس و تحزيب العمل النقابي في الاوطان العربية جزء اصيل من مشاكلها
    النقابات يجب ان تبقى مهنيه فقط و الانتخاب فيهااساسه مهني لكننا العرب مبدعون نعشق تدمير كل المؤسسات بعفننا الحزبي و الصراعي حتىلا تبقى لدينا مؤسسه سليمه لا مدنية و لا حكومية

  3. عجيب، اسلامي ولا اسلامي. يعني مسلم في مواجهة كافر مثلا؟

    مسميات ملتبسة أطلقها العدو ويرددها الجهلة.

  4. قائمة العبوس لم تنل أي مقعد في مجلس النقابة . وأما القائمة الإسلامية (طموح) فحصلت على الأغلبية الساحقة منها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here