الاسد ينتقل من الدفاع الى الهجوم ويستهدف رجب طيب اردوغان

assad and ardogan1

بيروت ـ “راي اليوم”:

يشعر الرئيس بشار الاسد بحالة اكبر من الثقة هذه الايام وينعكس ذلك في مقابلاته التلفزيونية العديدة بعد ان تراجعت حدة الحصار الاعلامي المفروضة عليه، وتراجع احتمالات الحل العسكري للاطاحة بنظامة.

اللافت ان الرئيس السوري يركز حاليا على اعطاء احاديث لمحطات التلفزة التركية التي تعبر عن مواقف سياسية معارضة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، او تلك التي تقف موقفا محايدا، مثلما كان عليه الحال يوم الجمعة في المقابلة التي خص بها محطة تلفزيون “هالك تي في”.

الرسالة التي اراد الرئيس السوري توجيهها الى الرأي العام التركي تمثلت في قوله “ان تركيا ستدفع ثمنا غاليا لدعمها مقاتلي المعارضة الذين يسعون للاطاحة به، من خلال دعمهم بالمال والسلاح والسماح لهم بالمرور عبر الاراضي التركية للوصول الى سورية، والقول ان خطر هؤلاء سيرتد على بلادهم.

ويقول مراقبون ان الرئيس السوري بدأ يتنقل من الدفاع الى الهجوم، اي انه يضع خصومة حاليا، وعلى راسهم السيد اردوغان في موضع الدفاع، لان قطاعا عريضا من الرأي العام التركي بات اقل حماسا لتدخل حكومة بلاده في الملف السوري، وانعكس ذلك في لهجة السيد اردوغان التي خفت كثيرا في هذا المضمار ولم يعد يهاجم الرئيس الاسد بشدة ويقول ان ايامه باتت معدودة.

الرئيس السوري بات يدرك جيدا ان القوتين العظميين روسيا وامريكا باتا يضعان القضاء على الجماعات الجهادية على قمة جدول اولوياتهما في سورية، ولهذا يركز على ايواء تركيا وسماحها بمرور الاموال والسلاح الى هذه الجماعات في اتهام مباشر لها بدعم الارهاب.

الرئيس الاسد، وطوال العامين الماضيين، مثلما يقول المراقبون انفسهم، استخدم اوراق ضغط عديدة على تركيا، من بينها استخدام ورقة حزب العمال الكردستاني، وورقة الطائفة العلوية في تركيا التي يقدر البعض تعدادها باكثر من 14 مليون شخص. وقام ابناء هذه الطائفة التي ينتمي اليها الرئيس السوري بتنظيم مظاهرات معادية لحكومة اردوغان، وهناك من اكد انهم شاركوا بكثافة في الاحتجاج على بناء منشأة اقتصادية في ميدان تقسيم وسط اسطنبول.

التقارب الايراني الامريكي، وهجمة الرئيس حسن روحاني الدبلوماسية الناجحة في اروقة الجمعية العامة للامم المتحدة وانهيار الائتلاف الوطني السوري المعارض نتيجة سحب الاعتراف به من الجيش الحر والجماعات الجهادية، وقرب انعقاد مؤتمر جنيف الثاني بحضور ايران كلها خففت الضغوط على الرئيس الاسد وجعلته في وضع قوي يمكنه بتهديد خصومه في تركيا والمنطقة العربية، وعدم تأكيد او نفي عزمه الترشح للرئاسة في موعدها في شهر تموز (يوليو) المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

29 تعليقات

  1. الى الاخ السوري
    علمنا رسول الله ان كل من نطق بالشهادة هو مسلم لا يحق لاي انسان ان يشك في اسلامه
    تكفير فئة من البشر او الظن بهم او بعقيدتهم هو خطئ ولا يمت للاسلام بصلة

  2. الخزي والعار للإرهابي أردوغان السفاح قاتل الأطفال ومن اصطف معه في الحرب على سوريا العروبه.

  3. انا مع بشارضالما اومضلوما اللهم الا عرضتم على الرءيس الذي تتوفر فيه صفات الحميدة التي يتمتع بها سيدكم و سيد اسيادكم محموعين

  4. انا جزائري اتحدى كل مواطن عربي مناوئء لبشار الاسد ان يقدم للسادة افراء رئيسا عرية واحدا حليا تتوفر فيه صفة واحدة من الصفات التي يتحلى بها الدكتور بشار الاسد ااخلاص لوطنه و لامته يتمتع بشعبية واسعة من السوريين متحالف مع ايران علنا ومبدي عدائه لاسرائيل علنا لم يبع اقضية افلسطينة مقابل احتفاضه بالكرسي

  5. فقط أريد أن اعقب تعقيب صغير على المقال و موضوعه هو هذا الخطأ الشائع جداً منذ ما يقارب العامين و هو خلط الطائفة العلوية العربية بالطائفة العلوية التركية و هو أمر غير صحيح تماما فهناك اختلاف جذري بين الطائفتين فالعلويون الأتراك ليس لهم لا مساجد و لا تعاليم دينية إسلامية كالعلويين العرب المنتشرين في سورية و لبنان و لواء اسكندرو ن السوري المحتل من قبل تركيا و حتى لا أعتقد أن العلويون الأتراك يعتبرون أنفسهم كطائفة إسلامية بعكس العلويين العرب الذين يعتبرون أنفسهم طائفة إسلامية كطائفتي السنة و الشيعة

  6. وعلى مدى اكثر من عامين ومن خلال ترددي على الكثير من المواقع الاجتماعية والاخبارية استطيع ان اجزم ان كل مؤيدي ما يسمى بالثورة السورية لا يملكون حجج ودلائل مقنعه بل يملكون تمنيات وجعجعات فارغة ونسمع منهم جعجعة ولا نرى طحنا
    اي ثورة تستمد قوتها من الامريكي والصهيوني والتركي وادواتهم الرخيصة بالمنطقة؟
    اي ثورة لا تمتلك قوة الشارع لها
    اي ثورة منظريها يقتاتون من وراءها ويسكنون فنادق سبع نجوم ويطيرون بتذاكر درجة اولى؟
    اي ثورة لم تحقق خلال اكثر من سنتين و ثمانية اشهر لا شيء انما الدمار والقتل وخدمة اجندات اعداء الامة؟
    اي فجر تنتظرونه؟
    كفاكم ضحكا على انفسكم اما نحن فنعرف ما نقول وماذا يخبيء لنا الغد
    حمى الله سوريا وقائد سوريا وجيش سوريا وشعب سوريا الذين اثبتوا بالفعل انهم المعادلة التي لا تهزم

  7. بينت دراسة صادرة حديثا عن العمل بالصحه والنهي عن المرض ومقرها الصحراء العربية ان بشار الاسد هو مسؤول بشكل مباشر عن ارتفاع امراض السكري وجلطات القلب في الشرق الاوسط
    واضافة الدرسة ان حالة معظم المصابين ستغدو حرجة جدا في الاسابيع والاشهر القادمة
    واوصت الدراسة الى كل الجهاديين وانصارهم من المتطرفين مذهبيا بعدم متابعة اي نوع من الاخبار المرئيه او المقرواة او المسموعة وعدم الاختلاط مع البشر ويفضل الانزواء الكامل داخل غرف محكمة

  8. انظر ماذا فعل الأتراك ودول الخليج والسعودية يريدون الأرض في سوريا لزراعتها دمقراطيه وترى دموع
    التماسيح تتباكى على حال الشعب السوري يقتلون القتيل ويمشون في جنازته ولا ندري كل هذه الشفقة على الشعب السوري والكل يعلم أنها حرب طوائف السعودية خائفه من المد الشيعي وتركيا كذلك وأصبحنا
    لانسمع الا فتاوي الجهاد وكائن الشعب السوري وقع في برأثم إسرائيل هذه القدس أمامكم لماذا لم تعلنوا
    الجهاد لها الأنبياء لم يتمكنوا من إصلاح شعوب هذا الشرق بالاسم ولكنه معتم نحن الشرق قاتل الانبياء
    والمرسلين وإذا ذهب الأسد سيأتي مكانه أرنب وهذه المنطقة اغلب حكامها أرانب لاحول لهم ولاقوه والأسد فيهم اسد سيرك يتحرك مع كرباج المدرب وإذا حرك ذنبه فقط لكش الذباب كان الله في عون الشعب السوري العربي وقد ساق العرب عليهم البلاء يارب ارحم أطفالهم وشيوخهم وحمي شبابهم وقد ظلمهم الظالمون

  9. هل تريد تقنعنا ان الاسد هو يكم سوريا الآن كيف وارض الشام والعراق تحت إطار امبراطوري ….ثق بما اقول سوف يحدث في القريب الاجل تغير(جذري) بالمنطقه

  10. استاذ عبد الباري ان كنت تعتقد بأن أسدكم أنتصر فأنتم واهمون والأمور بخواتيمها وأنت تعلم بأن من خبث السياسة الأمريكية أعطاء الأنطباع للخصم بأنه بأمان وهذا ما فعلته مع صدام حسين وسلوبدان ميلوسفيتش وغيرهم ومن ثم انهيار مفاجئ وسترون جميعاً بأن كلامي صحيح .

  11. أردوغان اغبى بني البشر
    عنصريته اعمت عيونه
    ومشروعه الاسلامي جعل بني السعود يرتعدون خوفا
    كان هناك مفترق طرق امامه:
    الوقوف ضد المؤامرة على سوريا
    او المشاركة بها
    غبائه السياسي اختار الثاني
    النتيجة كانت خيبة امل لمشروعه
    وال السعود بانو كحاملين لواء الاسلام وليس تركيا

  12. عبد الباري عطوان . لم اعهدك من قبل تتكلم بلسان طائفي بحت .اوليس ئولائك الذي شاركو بالاحتجاجات هم اتراك قبل ان يكونو مه هذه الطائفة او تلك .وبغض النظر عن فرزك الطائفي للاحتجاجات التي تحصل هنا وهناك الا ترى بان اردوغان هو احد اكثر الاسباب التي تسعى الى تدمير بنية الوطن العربي بكل طوائفه!!! عبر دعم جماعة دون اخرى .. كفاناهراء طائفي يا اصحاب الاقلام وخصوصا قلنك يا استاذ عطوان لانني احترمه بشدة عندما لايحيد عن قضايا العرب للغوص بالمستنقعات الطائفية .

  13. للتصحيح فقط ..موعد الانتخابات الرئاسية في سوريا هي في 7 ايار وليست في تموز

  14. لا تعليق لقد وضع الكاتب كما هو معتاد النقاط على الحروف
    وقدم تحليل يجانب الصواب لكنه لم يتوقع ماهي البدائل امام اردوغان ودول الخليج للتعامل مع التطورات الجديده بشان الملف السوري

  15. من حقك ان تحلم ايها القومجي العروبي ولكن كما يقال الخبر اليقين يأتي به الاخيرين فانتظر لاخر لحظة

  16. استاذ عطوان قراءتكم للمشهد السوري فيها الكثير من التشويش مع الاسف تخيل معي لو استفقنا صباح الغد على تصريح لاردوغان وهو يخاطب بشار بما معناه انك المنتصر ماذا سيفعل بشار الاكيد انه سيهنى تركيا على موقفها المقاوم انه مهزوم نفسيا حتى ولو انتصر في الحرب انه يرى بام العين مصير القذافي امامه

  17. والتهديد القادم لدول الخليج التى ساعدت بشكل كبير فى خراب سوريا اللهم احمى الامة العربية من تدمير نفسها بنفسها

  18. شكرا” لجريدة رأي اليوم على المقالات الرائعة التي تقدمها ، وهذا يظهر من تزايد عدد القراء ، وذلك بفضل الجهود المبذولة .

  19. مقاله رائعه ووصف دقيق لتطورات الملف السوري ووضع الاسد الحالي اقوى من السابق بكثير لمعطيات وتطورات دوليه واقلميه ولكن اردت ان ابدي ملاحظه هنا اردوغان سلح ودرب ودخل الى سوريه ولكن كل ذلك مدفوع مقدما او على الفتوره السعوديه القطريه وهذه اغرائات قدمت الى تركيا من الدولتين الخلجين منذ عامين واكثر

  20. أستا عبد الباري المحترم أحب ان اقول لك من باع فلسطين من الدول الخائنة ودول الخليج لن يكون رحمين مع الشعب السوري وكما قال شاعرنا مظفر النواب ( أولاد القحبة هل تسكت مغتصبة أولاد قراد الخيل وووووووو

  21. اردغان مورط في قتل وسرقة ونهب الشعب السوري وجعل السوريين عرضة للاهانة عن طريق التجهجير القسري للمناطق المتاخمة للحدود السورية التركية حتى يستطيع التدخل والتكلم بااسم الشعب السوري مع أولئك المعارضين الجالسين في ركيا بفنادق خمس نجوم لانريد للدولة والحكومة السكوت نهائياً ويجب أن ندافع جمعيا عن سورية الحبيبة وترابها المقدس ونحن مع الرئيس القائد الغالي ابن الغالي بشار الاسد ومع شرفاء سورية ومع جيشنا القادر

  22. I enter this page just to read your articles and because of you I trust this magazine i hope i won’t be dis appointed

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here