الاستخبارات الافغانية تؤكد مقتل قيادي في طالبان والحركة تنفي

كابول – (أ ف ب) – أعلنت أجهزة الاستخبارات الأفغانية الأربعاء أن قياديا في طالبان خطط لهجوم على احدى قواعدها الاثنين، واسفر عن 65 قتيلا على الاقل، قتل خلال عملية قصف، لكن المتمردين نفوا ذلك.

وأكدت اجهزة الاستخبارات الافغانية في بيان أن “القائد نعمان، العقل المخطط لهجوم ورداك الانتحاري، قتل مع سبعة ارهابيين آخرين في قصف جوي لمدينة ميدان شهر”.

وذكر عدد من المصادر ان انفجار آلية مفخخة والهجوم الذي شنه بعد ذلك ثلاثة رجال مسلحين، اديا الى مقتل 65 شخصا على الاقل معظمهم من المجندين قيد التدريب، في قاعدة لأجهزة الاستخبارات الافغانية في كبرى مدن ولاية ورداك التي تبعد 50 كلم جنوب كابول.

من جهتها، قدمت اجهزة الاستخبارات الافغانية حصيلة بلغت 36 قتيلا و58 جريحا، وتحدث بعض وسائل الاعلام عن اكثر من 100 قتيل.

إلا ان حركة طالبان نفت الاربعاء مقتل أحد قادتها في عملية قصف، واصفة هذه المعلومات بأنها “دعائية”.

وردا على اسئلة وكالة فرانس برس، لم يتمكن رئيس المجلس الاقليمي أخضر محمد تحيري من تأكيد المعلومات، واكتفى بالقول إن قصفا جويا على ميدان شهر بعد ظهر الاربعاء ادى الى مقتل أربعة مدنيين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here