الاستئناف الكويتية تؤيد السجن والترحيل لمغرد ادين باهانة الامير

142818_0 (1) 

الكويت (أ ف ب) – ايدت محكمة استئناف كويتية الخميس حكما بالسجن خمس سنوات والترحيل بحق مغرد ادين باهانة امير البلاد عبر تويتر، بحسبما افاد مصدر قضائي.

وحكمت المحكمة على عبدالله فيروز عبدالله عبدالكريم البالغ من العمر ثلاثين عاما بالسجن خمس سنوات وبالترحيل بالرغم من كونه مؤهلا للحصول على الجنسية الكويتية.

وكانت محكمة البداية ادانت عبدالكريم في التاسع من كانون الثاني/يناير بتهمة نشر تعليقات اعتبرت مسيئة لامير البلاد.

ويعد انتقاد الامير جريمة في القانون الكويتي.

واقرت المحكمة بان عبدالكريم ووالدته مصرية، سبق ان حصل على حكم قضائي اكد حقه بالجنسية الكويتية، الا انه لم يحصل على بطاقة هوية واعتبر بالتالي اجنبيا.

وبحسب القانون في الكويت، يتم ترحيل كل اجنبي يدان بجريمة.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش ادانت حكم محكمة البداية الذي اعتبرته “صادما”، وطالبت السلطات الكويتية باسقاط التهم عن عبدالكريم.

وما زال بامكان المغرد الذي يمضي عقوبته، ان يرفع القضية امام محكمة التمييز.

وبحسب هيومن رايتس ووتش، فقد تم الحكم منذ العام 2012 على 18 سياسيا وناشطا الكترونيا وصحافيا في الكويت بالسجن بتهمة اهانة الامير.

وتم الغاء او تخفيض بعض هذه العقوبات فيما تستمر محاكمة عشرات آخرين في قضايا مشابهة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. الأنظمة العربية المستبدة، تخشى المواقع الإجتماعية، اكثر مما تخشى ظلها .

    ومع الأسف ، ساسات الكويت درسوا وتكونوا ويزورون بدون انقطاع ابريطانيا وأمريكا وكنادا وغيرهممن الدول المتحضرة، ويعرفون ما مدى قيمة حرية التغريدة في تلك الدول.
    فليعلموا، لا تقدم بدون حرية التعبير.

  2. من حق الدوله بالقانون حفظ رمز البلد عن الاهانه وهذا مطبق باكبر دول العالم حرية,,ففي اوروبا وبريطانيا يعاقب من يتعرض للملكه او الاسر الحاكمه,, فلماذا تستنكرون على الكويت الذي يطبق القانون بالمحاكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here