الاردن: حظر تصدير واعادة تصدير الصناعات ومواد الغذاء

عمان- راي اليوم- خاص

قررت وزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية وقف العمل بمنح رخص تصدير وإعادة تصدير المواد الغذائية.

وقال وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري، إن القرار، الذي طبق اعتبارا من اول أمس الاثنين جاء في إطار الاجراءات الاحترازية المتخذة للمحافظة على المخزون في ظل أزمة وباء فيروس كورونا المستجد والتداعيات التي قد تنجم عنها وأثارها المحتملة على الأسواق العالمية وما يشهده العالم من تزايد انتشار الوباء وما يتبعه من اغلاقات في الأسواق العالمية والعربية وما قد يلحقه من أضرار على الأسواق التجارية المحلية.

وأشار الوزير الحموري الى أن قرار وقف تصدير واعادة تصدير المواد الغذائية سيستمر إلى حين الانتهاء من دراسة تقييم المخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية والمواد الخام الداخلة في صناعتها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. معادلة مركبّة من حيث القوى العاملة وترشيدها وفق قرار الحظر اولا وثانيا الحد من الإستهلاك الإستعراضي وثالثا محصلّة الإغلاق الحدودي (In @Out) وهذا يتطلب التصنيف الإنتاجي وفق الحاجات الأساسية (عدالة التوزيع كما ونوعا وضبط الإحتياجات سيمّا هناك الزراعات البعلية والغورية وأيهما أقل كلفة ووقت ومادون ذلك يخضع لمزاجية المنتج والربح السريع ؟؟؟؟؟ فتجد بعض المحاصيل تودي الى الخسارة خشية التلف في ظل عدم وجود مصانع محلية وغياب سلوكية مونة البيت التي تصنّع وتحفظ عند زيادة المحصول ورخص اسعاره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اقتصاد الإعتماد على الذات يحتاج الى المؤسسيه وإستقلالية القرار ورسم الخطط والإستراتجيات بعيدا عن الإستهلاك الإذعاني الإستعراضي منزوع دسم الإنتاج والقرار على مذبح مخرجات العولمة الإقتصاديه وقوانينها الغير عادلة التي كشفت الجائحه(الكارونا ) ماتبقى من مستور عوراتها كقيمة مضافة لحصيلة ارقامها
    15%اباطرة المال والإنتاج مقابل 85% متخمي الديون منزوعي دسم الإنتاج والأنكى تجاوزنسبة الديون التي ستتجاوز مع الكارونا 400% من الدخل العام العالمي (رهن قرار الآجيال )؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ “لاخير في امة لاتأكل مما تزرع ولاتلبس مما تصنع “

  2. الأهم المواد الخام الطبية للأمراض المزمنة وتلك المصيبة حيث تنتج ٨٠ ٪ منها بواسطة دولتين فقط بالعالم هما الصين والهند ولا أعلم مدى إمكانية الدول العربية الكبرى من لها مصانع أدوية طبية مثل السعودية ومصر والاردن في إمكانية تصنيع المواد الخام من المادة الفعالة للأمراض المزمنة داخل اراضيها؟ لقد كانت مع الأسف من العام ١٩٩٠ اطالب دائما بإنشاء منظومة طبية عربية مشتركة لتصنيع المواد الفعالة للأمراض المزمنة الضغط والسكر وأدوية المناعة والسرطان داخل الأراضي العربية.

  3. قد يكون القرار صائبا بمنع إعادة التصدير أما التصدير فهذه بحاجة لتدقيق شديد لأن ما نصدره بالعاده ننتجه وفائض،،،

    ربما يفرض على كل منتج أن يخافظ على مخزون محدد لا ينقص بالتزويد المستمر مقابل التصدير مع المرعاة بالتوازي مدخلات إنتاجه إذا كانت تستورد ليتم ضبط القرار بناء على هذه المعطيات.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here