الاردن.. البخيت ترك سيارته بسبب الازدحام المروري ومشى مطولا ليترأس جاهة لأهل الخليل..

tttttttttttt
عمان- رأي اليوم

فوجئ حضور جاهة اردنية برئيس الوزراء الاردني الاسبق الدكتور معروف البخيت يصل للصيوان مشيا على الأقدام ومتأخرا نصف ساعة، رغم أنه “رأس الجاهة” (أي من سيخطب العروس).

وشرح البخيت للجاهة انه ترك سيارته بسبب الازدحام المروري في مكان بعيد بعض الشيء وذهب سيرا على الأقدام كونه “قدّر أن الازدحام لن يجعله يصل قبل انتهاء الوقت”.

وألقى البخيت خطبة عن محاسن أهل الخليل من الاردنيين (كون العروسين من عائلات ذات أصول خليلية) وأعطى العروس للجاهة رئيس الوزراء الاسبق طاهر المصري.

ويتزايد الازدحام المروري في العاصمة الاردنية في فترة اجازات الصيف إذ يعود المغتربين في وقت يعد فيه محافظ العاصمة بحلول مرورية كاملة بحلول عام .2018

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. والله ماشاء الله يعني الأخ مشا للحج ماشاء الله على
    هاالخبر يعني شي كبير بيستحق إنّو يتذكر في الأخبار
    الرجاء يكون في اختيار للمواضيع قبل ماتكتب للإعلام

  2. اذا كانت الجاهه تجلب الساعده وتقرب وتجمع الناس على المحبه اش المانع ،عندما يدهب البخيت والمصري هذا يدل على تأخي ابناء الوطن الواحد سواء كان من الخليل او السلط او اي مدينه وقريه في فلسطين او الاردن.

  3. اعجبني ردّك الحضاري
    لاكن الجاهات حكي فاضي ومظاهر فاضيه وجزء صغير من مشكله اكبر اسمها الرجعية واتخلف والمظاهر الفارغه تمثل مجتمعات منهاره اخلاقيا سقطت عنها ورقة التوت وتكشفت عوراتها المخزيه

  4. لكل ثقافة عاداتها وتقاليدها في الزواج. أولا أود أن أوضح. … للأخ وليد أعتقد انو ما فيها أي ضرر اذا ما كان رأس الجاهة. الدكتور البخيت ولا يجوز إطلاق كلمة مسخرة على الذي حدث. ثانيا…. عادة جاهة العرس غير ضارة والكل متفق على أهميتها. وإذا شخص يعتقد بأنها بالية وغير مفيدة في له عدم الحضور والاعتذار عن تلبية الدعوة

  5. هذه العادات والتقاليد الباليه يجب البدء بتجاوزها من قبل بعض النخبة لتكون مثالا يحتذى به من قبل من يؤيدون هذا النهج ، أم نبقى نتقول ونكتب ونعلق ، هذا غير كاف ، وقد كان إعلان الطبيبين العروسين عن وقف كل مظاهر الفرح المعتادة لحفل زواجهما باستبدالها بحفل عشاء لمئتي يتيم خير مثال على ذلك ، اليس من الأفضل ان نستبدل حفل عرس ننفق فيه آلاف الدنانير بدعم الاسر الفقيرة او عوائل الشهداء بدل الفرح والابتهاج الزائف ونحن محاطون حولنا بما يجري من قتل للآبرياء وتهديم للمنازل والمدن في الدول العربيه المجاورة ، كيف نفرح ونغني ونبتهج وأخوتنا في العراق وسوريا وفلسطين وغيرها يعانون ما يعانون ، انها فعلا مهزله ، أن لنا ان نفق من سباتنا وتجاهلنا لكل ما يدور حولنا ، ولكن من يعلق الجرس يا ترى؟؟؟؟؟

  6. مش وجهاء الاْردن وقعو عريضه انهم بدهمش يجوزو ويطلقو
    رجعت حليمه لعادتها القديمة
    ما ثبتو ثلاث أشهر شكلهم

  7. يعني أهل الخليل ما عندهم وجهاء تا البخيت يطلب والمصري يعطي. والله صارت مسخرة.

  8. الى السيد ابو محمد ،،،،، اتعرف ان الذي اسميته “نظام الجاهات المتخلف ” عادة مستحدثة من حيث حجم الجاهة وطقوسها ، والمشاركين فيها (لم يكن للشخصيات العامة اى دور )، وباختصار العالم يسير الى الامام ونحن نسير للوراء من حيث التباهي “عدم القبول بالواقع الاجتماعي ” وهدر الموارد حتى ولو كان مصدره قرض من البنك وليس من الادخار الشخصي . اننا عبثيون ياسيدي وكما عبثنا بالانظمة السياسية واخترعنا ” الجمهوملكية” واخترعنا “القومية المذهبية ” و”الماركسية القبلية ” وحولنا الدين الى غطاء للقتل فعلى العالم المتحضر وغير المتحضر ان ينتظر منا ان نفعل اى شىْ . كل شىْ يوجع القلب ويهز البدن في هذا الزمن البائس

  9. عادات متخلفه وبدائيه متوارثه من عصور التخلف والانحطاط الفكري والثقافي وهدفها رفع شأن الجاهه على أنها قياده عشائريه وشعبيه وقد لا تكون كذلك ورفع شأن اهل العروس وكأن الزواج لن يتم بدون الجاهه ومثل هذه التقاليد الباليه لن تساعد على قيام مجتمعات متمدنه تخضع للقوانين وليست للأعراف والواجهات القبليه وهذه التقاليد لم نسمع عنها إلا في الاردن وفلسطين دون بقية العرب .

  10. كُتبت المقالة وكأن هناك شيئا غير صحيح في المشي وكأن البخيت قد ارتكب خطأ ما. هناك على الأقل ثلاث محاسن للمشي:
    هي أولا رياضة مفيدة صحيا ويجب أن يمشي الجميع يوميا لأنها ركوب السيارة مرض من أمراض هذا العصر؛
    وهي ثانيا مفيدة لأنها تخفف من الازدحام المروري لو أن عددا أكبر من الناس استخدمها؛
    أما ثالثا فإن المشي قد يدفع الناس الذين يفكرون حقا بصحة المناخ وحماية الكرة الأرضية التي نعيش عليها والتفكير بمصائر أجيالنا القادمة أن يستخدموا أساليب أخرى للمواصلات مثل الدراجات الهوائية.
    كل ذلك ليس تواضعا أخلاقيا محمودا ومطلوبا فحسب، بل وتواضع أمام الطبيعة التي نقوم بتدميرها يوميا باستخدامنا لسيارات كبيرة الحجم والمحركات بحاجة ودون حاجة إلى حد أننا أصبحنا نخجل من المشي في الشوارع حتى لا يسمنا الآخرون بأننا فقراء لا نملك سيارة أو أشياء أخرى من هذا القبيل.

  11. متى يتخلص الأردنيون والفلسطينيون من نظام الجاهات المتخلف.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here