الادّعاء العام الجزائري يطلب عقوبة السجن ثلاث سنوات لصحافي

الجزائر ـ (أ ف ب) – طلب مدّعٍ عام جزائري الحكم بالسجن ثلاث سنوات على صحافي متّهم بالتظاهر غير المشروع والتمرّد اثناء تظاهرة، بحسب ما قال احد محاميه الثلاثاء.

وكانت قوات الأمن اعتقلت في 9 كانون الاول/ديسمبر في العاصمة الجزائرية عدلان ملاح مدير موقعي “ألجيري ديركت” ودزاير برس″ الإخباريين.

وبحسب منظمة “مراسلون بلا حدود” فإنّ توقيفه تمّ “أثناء مشاركته أمام المسرح الوطني في تظاهرة دعم للمغني رضا سيتي 16 الموقوف منذ تشرين الاول/أكتوبر الماضي”. ودعت المنظمة إلى “الإفراج الفوري” عن الصحافي.

وملاح متّهم بـ”التجمهر” و”الحثّ على التجمهر غير المسلّح” و”الاعتداء على موظف أثناء أدائه مهامه” و”التمرّد”، بحسب محاميه نور الدين بني سعد وهو أيضاً رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان.

وينفي ملاح التهم الموجّهة إليه، مؤكّداً أنّه كان أثناء توقيفه يؤدي عمله بتغطية تظاهرة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here