الادعاء الفرنسي: 378 محتجزًا على خلفية الاحتجاجات بينهم 33 قاصرًا

باريس/ الأناضول: أكد المدعي العام الفرنسي، ريمي هيتز، الأحد، احتجاز 378 شخصاً، بينهم 33 قاصرًا، على خلفية الاحتجاجات والعنف الذي رافقها في البلاد.

وفي مؤتمر صحفي، قال هيتز “هناك 378 محتجزين لدى الشرطة بينهم 33 قاصرا”، حسب ما نقل موقع تلفزيون “BFMTV” الفرنسي عبر “تويتر”.

وأضاف أن من ضمن المحتجزين “عدد كبير من الرجال البالغين الذين تتراوح أعمارهم من 30 إلى 40 عامًا”.

ولفت المدعي العام الفرنسي أيضًا إلى أنه “تم سرقة بندقية هجومية من سيارة تابعة للشرطة”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن قصر الإليزيه، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أوعز لرئيس وزرائه إدوارد فيليب بالحوار مع قادة سياسيين وممثلين عن حركة “السترات الصفراء”؛ لوضع حد للاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

جاء ذلك عقب اجتماع طارئ لماكرون مع أعضاء حكومته، الأحد، غداة أعمال عنف شهدتها باريس خلال احتجاجات اندلعت أمس، وأسفرت عن إصابة نحو 133 وتوقيف 412 آخرين.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي اعتبر المشاركين في احتجاجات باريس، السبت، “مجموعة غوغاء لا علاقة لهم بالتعبير السلمي عن مطلب مشروع”.

ومظاهرات السبت هي الثالثة ضمن سلسلة احتجاجات ينظمها أصحاب “السترات الصفراء” منذ 17 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، ضد رفع أسعار الوقود وارتفاع تكاليف المعيشة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here