الاحتلال الإسرائيلي يحتجز وزير الزراعة الفلسطيني شرق رام الله

رام الله/ الأناضول: احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأحد، وزير الزراعة الفلسطيني، سفيان سلطان، شرق رام الله، أثناء مغادرته المدينة متوجهًا إلى الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الزراعة، في بيان لها، إن قوات الاحتلال أوقفت مركبة الوزير سلطان، واقتادته تحت تهديد السلاح إلى مدخل مستوطنة “جفعات أساف” المقامة على أراضي المواطنين شرق رام الله.

وأشارت إلى أن القوات الإسرائيلية تعمدت الإساءة إليه (الوزير)، وباشرت عملية تفتيش دقيقة لمركبته، قبل أن تستولي على جهاز الإنذار الخاص بها، دون توضيح ما إذا كان قد أطلق سراحه أم لا.

واستنكرت الوزارة، هذا الإجراء الاحتلالي بحق سلطان، باعتباره مخالفًا للقانون الدولي الإنساني، ويأتي في سياق الهجمة الإسرائيلية المتصاعدة بحق أبناء شعبنا.

ولم يصدر أي تعقيب من الجانب الإسرائيلي حتى الساعة 22:35 تغ بشأن واقعة احتجاز الوزير الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ومصدقين اننا لدينا وزراء. صائب عريقات له نقولة:
    ليبرمان هو رئيسنا، وضابط الإدارة المدنية الصهيوني هو رئيس الوزراء…..

  2. تحياتي،
    في العرف الدبلوماسي ، الوزير يمثل دولة ذات سيادة و في القانون الدولي هو موظف تحميه المواثيق و الأعراف الدولية. الحالة أعلاه هي مثيل جديد و موثق على كذبة ما يسمى بالسلطة الفلسطينية: تعجز عن حماية رئيسها و وزرائها و تتلقى مرتباتها من سلطة الاحتلال مقابل تنفيذ خدمات. سلطة بلا سيادة على اي شئ و تتماهى مع الاحتلال في كل أهدافه و أهمها إسقاط حق المقاومة المشروعة عن شعب تحت الاحتلال. وكما يقال في بلاد الواك الواك: كفارة يا وزير و حمدالله على سلامتك !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here