الاحتجاجات تتواصل في لبنان للمطالبة بـ”محاسبة الفاسدين وتلبية واستجابة للحراك” وسط غموض حول مصير الحكومة

بيروت- (د ب أ)- تواصلت الاحتجاجات الشعبية، اليوم الجمعة، في عدد من المناطق اللبنانية شمال لبنان، لليوم الـ 79 على التوالي للمطالبة بمحاسبة الفاسدين.

واعتصم عدد من المحتجين اليوم الجمعة أمام الدوائر والمؤسسات الرسمية في مدينة حلبا، شمال لبنان، مرددين هتافات تدعو إلى “محاسبة الفاسدين وتلبية مطالب الحراك”، وطلبوا من الموظفين التوقف عن العمل.

وعمد المحتجون في محافظة عكار، شمال لبنان، إلى قطع العديد من الطرق الرئيسية في المحافظة، كذلك قطع المحتجون طريق العبدة- العبودية، شمال لبنان.

واعتصم عدد من المحتجين أمام مصرف “فرنسبنك” في بيروت، بعد الدعوة للتظاهر أمامه، تحت شعار “مش دافعين”.

وقامت عناصر الجيش اللبناني،اليوم الجمعة، بفتح معظم الطرقات التي قطعها المتظاهرون في طرابلس شمال لبنان، ومحيطها ليل أمس الخميس وفجر اليوم الجمعة، كما تم فتح الطرقات في منطقة نهر الكلب في جبل لبنان، وأوتوستراد الجية جنوب بيروت، وأوتوستراد البداوي ( شمال لبنان) بعدما أقفلها محتجون.

يذكر أن لبنان يشهد منذ شهرين احتجاجات شعبية للمطالبة بتشكيل حكومة تكنوقراط وإجراء انتخابات نيابية مبكرة وخفض سن الاقتراع إلى 18 عاماً ومعالجة الأوضاع الاقتصادية واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here