الاتحاد الأوروبي يهدد بفرض مزيد من العقوبات على رئيس فنزويلا

بروكسل ـ (د ب أ)- هددت ألمانيا ودول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين بفرض مزيد من العقوبات على رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو.

ويستعر صراع مرير على السلطة في فنزويلا بين الرئيس مادورو وزعيم المعارضة خوان جوايدو الذي يحظى بدعم الولايات المتحدة ودول أوروبية، والعديد من دول أمريكا اللاتينية.

ومن جهة أخرى، يحظى الرئيس الاشتراكي مادورو، الذي تعاني بلاده من أزمة اقتصادية طاحنة، بدعم الصين وروسيا وكوبا وبوليفيا ونيكاراجوا.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس للصحفيين اليوم الاثنين بعد التشاور مع نظرائه في بروكسل بشأن إمكانية تشديد العقوبات:  “نحن جميعا متفقون، ليس فقط على مواصلة دعم خوان جوايدو، بل على تعزيز هذا الدعم”.

وأضاف: “لا يمكننا أن نسمح لمادورو بالمماطلة لكسب الوقت ثم بالفوز باللعبة في نهاية المطاف”.

وتشمل عقوبات الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي 18 من المقربين من مادورو، وهي تتضمن حظر دخولهم دول الاتحاد الأوروبي وتجميد أرصدتهم، كما يحظر أيضا تصدير الأسلحة أو المعدات التي يمكن استخدامها لقمع المدنيين إلى فنزويلا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here