الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات الاقتصادية على روسيا

بروكسل – (د ب أ)- بدأ الاتحاد الأوروبي تطبيق قرار تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا، بسبب عدم إحراز تقدم في عملية السلام بينها وبين أوكرانيا.

بهذا تبدأ دول الاتحاد الاوروبي اليوم الخميس تطبيق القرارات التي اتخذت الأسبوع الماضي خلال القمة الأوروبية.

كان الاتحاد قرر تمديد العقوبات خلال الشتاء الماضي حتى 31 تموز/يوليو 2018 ،برغم الخسائر التي تتكبدها الشركات الأوروبية والتي تصل قيمتها إلى مليارات اليورو.

وبالقرار الأخير للقمة الأوربية تمدد العقوبات الاقتصادية على روسيا ستة أشهر أخرى وحتى الحادي والثلاثين من كانون ثان/يناير .2019

وكان الاتحاد الأوروبي قرر في صيف 2016 رفع القيود المفروضة على الاستثمارات والصفقات التجارية مع روسيا، في حال تطبيقها الكامل للاتفاقات التي أبرمت في مينسك عاصمة بيلاروس بخصوص الأزمة الأوكرانية، إلا أن هذا الأمر لم يتم حتى الآن.

ويسعى الاتحاد الأوروبي من خلال ربط العقوبات بخطة السلام في أوكرانيا إلى حث الرئيس الروسي ، فلاديمير بوتين، إلى ممارسة نفوذه على الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا للمشاركة بصورة أكبر في تسوية الصراع.

ويعتقد الخبراءـ استنادا إلى تصريحات دبلوماسية، أن العقوبات كلفت روسيا حتى الآن مئات المليارات ، إلا أن النمو الأوروبي تأثر أيضا بهذه العقوبات حيث تعيق هذه الإجراءات العقابية أيضا التجارة التي كانت تقوم بها العديد من الشركات الأوروبية مع روسيا، حيث حظرت الحكومة الروسية أيضا استيراد سلع غربية كالمنتجات الزراعية مثل الفاكهة واللحوم.

تم إصدار هذه العقوبات بعد إسقاط طائرة ماليزية على متنها 298 شخصا فوق شرق أوكرانيا خلال شهر تموز/يوليو، 2014 من المرجح أنه تم أسقاطها من جانب الانفصاليين الموالين لموسكو أو حتى القوات المسلحة الروسية.

وتنفي روسيا هذا الأمر برغم أن الخبراء أثبتوا أن الطائرة أسقطت بصاروخ بوك الذي تنتجه روسيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here