الاتحاد الأوروبي يقرض العراق 72.5 مليون يورو لدعم مشاريع الإعمار

بغداد(العراق)/علي جواد/الأناضول – قعت الحكومة العراقية والاتحاد الأوروبي، الأحد، ثلاث اتفاقيات تتعلق بدعم مشاريع الإعمار في عموم البلاد، عبر قرض مالي بقيمة 72.5 مليون يورو (82 مليون دولار).

وجرى توقيع الاتفاقيات في بغداد، بحضور نائب رئيس الوزراء العراقي ووزير المالية فؤاد حسين، ومدير التنمية والتعاون لمناطق آسيا والشرق الأوسط في الاتحاد الأوروبي بيير اميلات .

وقال وزير المالية العراقي فؤاد حسين، خلال مؤتمر صحفي، تابعته الأناضول، إن الاتفاقيات الثلاث، تدعم تقديم الخدمات الأساسية وإعادة تفعيل النشاط الاقتصادي وريادة الأعمال، والمساعدة في تسهيل تطهير الأراضي، ودعم الإصلاحات في قطاع الطاقة.

ويتألف القرض من ثلاثة شرائح تدفع مرة واحدة، الأولى بقيمة 10 ملايين يورو (11.3 مليون دولار)، لتنفيذ أنشطة في محافظات الأنبار ونينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى، لضمان عودة النازحين الراغبين بالعودة الطوعية إلى ديارهم بأمان.

والشريحة الثانية بقيمة 48.5 مليون يورو (54.8 مليون دولار)، تستهدف تحقيق الانتعاش والاستقرار من خلال التنمية المحلية، التي تركز على محافظات الأنبار والبصرة ودهوك وأربيل وميسان ونينوى وصلاح الدين والسليمانية وذي قار.

بينما الشريحة الثالثة بقيمة 14 مليون يورو (15.82 مليون دولار)، لدعم جهود الحكومة العراقية في إصلاح قطاع الطاقة، عبر ضمان وصول المزيد من الطاقة لسكان العراق بشكل أكثر موثوقية، بالتركيز على الطاقة المتجددة.

وقدرت الحكومة العراقية في شباط/ فبراير الماضي، وفقا لدارسة إجراها خبراء عراقيون ودوليون الحاجة الفعلي لاعادة اعمار البلاد بـ88.2 مليار دولار على مدى 10 سنوات.

وتعرضت البنى التحتية (مشاريع الماء والكهرباء والمؤسسات الصحية والتعليمية والمؤسسات الخدمية) في المحافظات الشمالية والغربية إلى دمار كبير على مدى 3 سنوات من القتال بين القوات الحكومية وتنظيم "داعش" الذي فرض سيطرته على ثلث مساحة البلاد منتصف 2014.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. اذا كان العراق صاحب الثروات الهائلة يقترض لإعادة أعمار البناء الأساسية ماذا عن الدول الفقيرة العربية؟؟؟

  2. يا اخي و الله انه صدام كان حرامي محترم بالمقارنه مع الذين يمسكون زمام الامور في العراق، يعني عم يبيعوا نفط بالمليارات من الدولارات و بالنهايه يتداينون لكي يعيدوا بناء شيء او دفع رواتب او اي خدمات يريدون تقديمها لاخوتنا العراقيين. معلش يا اهلنا في العراق الزمن جار عليكوا و لكن انتم اقوياء انشاء الله و سوف تجتثون هذه الزمره الفاسده العميله للامريكان و الغرب و التي همها الاساس هو نهب اموال و خيرات العراق و اقتسامها مع امريكا . لكم الله في العراق. انكم تعيشون كربلاء حقيقيه كما نعيشها في فلسطين ظلم و قهر و حصار و حرب و فساد و نقص دواء و ضعف التعليم وحكام قلوبهم كالحجاره بل اشد قسوه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here