الاتحاد الأوروبي يدرس تشديد قواعد تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي

بروكسل – (د ب أ)- يدرس الاتحاد الأوروبي تطبيق ضوابط ملزمة قانونا على مطوري تقنيات الذكاء الاصطناعي في إطار جهود ضمان أن يتم تطوير هذه التقنيات واستخدامها وفق أساليب أخلاقية.

وتستعد المفوضية الأوروبية لاقتراح القواعد الجديدة وتطبيقها في القطاعات الأكثر خطورة مثل الرعاية الصحية والنقل، حسبما جاء في مسودة لوثيقة أطلق عليها اسم “الورقة البيضاء” بشأن الذكاء الاصطناعي، واطلعت عليها وكالة “بلومبرج” للأنباء.

ومن المقرر أن تكشف الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي النقاب عن الوثيقة في منتصف شباط/فبراير المقبل، ولكن من المرجح أن تنطوي النسخة النهائية على تعديلات.

وذكرت “بلومبرج” أن الوثيقة تندرج في إطار مساعي الاتحاد الأوروبي لمواكبة جهود الصين والولايات المتحدة في ما يتعلق بتطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي، ولكن على نحو يتوافق مع القيم الأوروبية مثل الحفاظ على خصوصية المستخدم على سبيل المثال.

ورفض متحدث باسم المفوضية التعقيب على الوثيقة المقترحة، ولكنه قال: “من أجل تعظيم الفوائد ومواجهة تحديات الذكاء الاصطناعي، يتعين على أوروبا أن تعمل ككيان واحد وأن تحدد الطريق الخاص بها، وأن يكون طريقا انسانيا”.

وأضاف أن “ثقة وأمن مواطني الاتحاد الأوروبي سوف تشغل بالتالي مكانا مركزيا في استراتيجية الاتحاد الأوروبي” في هذا الصدد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here