الاتحاد الأسيوي يقرر نقل مباراتين في دوري الأبطال إلى خارج إيران

الرياض- (د ب أ)-أعلن الاتحاد الأسيوي لكرة القدم في بيان رسمي اليوم الأربعاء نقل مباراتين كانتا مقررتين أمس الثلاثاء في إيران ضمن مباريات الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا، إلى دولة الإمارات بسبب الظروف الأمنية في الجمهورية الإسلامية.

وكان الاتحاد الأسيوي قرر تأجيل مباراتي شهر خودرو ضد الرفاع البحريني والاستقلال ضد الكويت الكويتي، بسبب صعوبة إقامتهما في إيران في الوقت الحالي، في ظل التوترات الحالية في أعقاب حادث إسقاط طائرة ركاب أوكرانية.

وأدى اسقاط الجيش الايراني في الثامن من كانون ثان/يناير طائرة الركاب الأوكرانية طراز بوينج 737 “ومصرع 176 راكبا إلى قلق دولي على سلامة الاجواء الإيرانية وهو ما دعا الكثير من الاتحادات الكروية المشاركة بدوري أبطال آسيا إلى طلب عدم اللعب في ايران نتيجة الظروف الامنية الطارئة، بالإضافة إلى المظاهرات في الشارع الإيراني.

وذكر الاتحاد في بيان على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: ” يعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن المباراتين المقررتين في الدور التمهيدي الثاني من دوري أبطال آسيا 2020، اللتين تجمعان شهر خودرو الإيراني مع الرفاع البحريني، والاستقلال الإيراني مع الكويت الكويتي، واللتين كانت مقررتين يوم 21 كانون ثان/يناير 2020، قد نقلتا إلى ملاعب محايدة، نتيجة الظروف الأمنية الراهنة، وقرار العديد من الحكومات إصدار تحذيرات من السفر إلى جمهورية إيران الإسلامية”

وأضاف البيان : “من أجل تسهيل مهمة إقامة المباريات على ملاعب محايدة، فإن الاتحاد يعلن إقامة المباراتين يوم 25 كانون ثان / يناير الجاري في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وكانت أندية شهر خودرو والاستقلال و سيباهان وبيرسبولس، هددت بالانسحاب من البطولة في حال رفض الاتحاد الآسيوي إقامة المباريات في إيران.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. یدمّرمصافي آرامکو في السعودیة و یقصف المطارات فیها و في الامارات ولکن لاتنقل المباریات الی مکان آخر!! في بضع ثوانٍ یمکن ان یقصف هذه الدول بسبب حربها ضد الیمن و لکن……. مبروک لـAFC نیّتهاالخالصة وعدم تدخل في السیاسة في قراراتها!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here