الابراهيمي يعلن ان وفدي المعارضة والحكومة السوريين بحثا في حصار حمص ويعلن ان مفاوضات جنيف لم تحرز الكثير من التقدّم لكنها مستمرة

ibrahimi-last66

جنيف ـ  (أ ف ب) – اعلن الوسيط العربي والدولي المشترك الاخضر الابراهيمي ان وفدي النظام السوري والمعارضة بحثا خلال الجلسة الاولى من مفاوضات السبت في مسالة حصار مدينة حمص وسيبحثان الاحد في مسالة المعتقلين.

وقال “بعد الظهر بدانا بالبحث في المسائل الانسانية وناقشنا الوضع في حمص القديمة”، مضيفا “غدا، نناقش مسألة المعتقلين والذين خطفوا واذا كان في الامكان فعل شيء لهم”.

وقال الابراهيمي في مؤتمر صحافي عقده في مقر الامم المتحدة في جنيف حيث عقدت السبت جلستا تفاوض، “اجتمعنا في غرفة واحدة مع الوفدين من الساعة العاشرة (9,00 ت غ) حتى الحادية عشرة تقريبا (10,00 ت غ)، ثم من الساعة 16،00 (15,00 ت غ) حتى 18،00 (17,00 ت غ)”، مضيفا “لم ننجز الكثير لكننا نتابع”.

واشار الى ان الجلسة الصباحية لم تشهد مفاوضات. وقال “بعد الظهر، بدانا البحث في المسائل الانسانية وناقشنا الوضع في حمص القديمة”.

واوضح ان “هذه المسالة نوقشت امس مع محافظ حمص ووفد من الامم المتحدة”، مضيفا “نامل بان تدخل قوافل من المساعدات تحمل المواد الغذائية وبعض الادوية الى المدينة القديمة”.

وتابع ردا على سؤال “لا يمكننا ان ننكر وجود الالاف والالاف في سجون الحكومة، وقد طالبت الامم المتحدة منذ زمن بالافراج على الاقل في البداية عن النساء والاطفال”، مضيفا “اتطلع الى المحادثات غدا على امل ان نحصل على نتائج جيدة”.
وإذا لفت الى أنه لم يتم التوصّل إلى تفاهم حول هذا موضوع حمص، معلناً أن “النقاش غداً سيكون حول مسألة المعتقلين والذين خُطفوا، وإذا كان في الأمكان فعل شيء لهم”.
وتابع “لا أقول إن المفاوضات سهلة، ولكن نأمل عبر الحديث عن الأمور الإنسانية تذليل بعض العقبات”.
الى ذلك، أكّد الإبراهيمي على أن “الطرفين متفقان على أن وجودهما في المفاوضات هو لتنفيذ بيان “جنيف 1″”.
وقال “رجوت الطرفين بضرورة الحذر في أحاديثهم الإعلامية”، وأوضح أن “ما صرّح به الطرفات عني يعبّر عن وجهة نظرهما”، مشيراً الى أنه لم بكلّف أياً من الطرفين بالحديث عنه.
واعتبر أن “الصين كدولة كبيرة ولها علاقات مهمة مع سوريا، من المهم أن تكون معنا، ونحن على اتصال دائم معها”.
وقال “لا شك أن الإرهاب الموجود في سوريا سيجري تصديره إلى الخارج”، معتبراً أن “الأمر المهم اليوم هو إنهاء الحرب في سوريا، وإعادة الإطمئنان إلى الناس”.
وعقد الوفدان السوريان الرسمي والمعارض، في وقت سابق اليوم، إجتماعاً مباشراً مع المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي، في جنيف.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. عدرا العمالية المسلحون التابعون لبندر يذبحون الامهات والاطفال امام ازواجهم على اساس طائفي ونبل والزهراء ياكلون الاعشاب ومخيم اليرموك اطلق المسلحون النار على القوافل الانسانية ومنعوا خروج المدنيين
    ولكن ما يريده اتباع بندر هو دخول الامدادات للمناطق التي يحاصرهم بها الجيش السوري فهم لا يكترثون للمدنيين فهم من هجروهم الى الخارج ليستغلوا وضعهم الانساني اعلاميا ومهاجمة الحكومة السورية
    علما ان دول الخليج التي تطالب اعلاميا بدعم اللاجئين ترفض استقبال الاجئين في اراضيها ولو لاجئ واحد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here