الابراهيمي: لا اتفاق على دور ايران في “جنيف2” والسعودية مدعوة

syria-ibrahimi-talks.jpg555

 

جنيف ـ  (أ ف ب) – قال الاخضر الابراهيمي مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية الخاص لسوريا ان المفاوضات اخفقت حتى الان في التوصل الى اتفاق حول دعوة ايران الى محادثات “جنيف2” للسلام في سوريا والتي ستجري الشهر المقبل.

وصرح الابراهيمي للصحافيين “بالنسبة لايران لم نتوصل الى اتفاق بعد. وليس سرا اننا في الامم المتحدة نرحب بمشاركة ايران، ولكن شركائنا في الولايات المتحدة ليسوا مقتنعين بعد بان مشاركة ايران ستكون امرا صائبا”، الا انه اضاف ان السعودية هي على قائمة الدول المدعوة الى المحادثات والتي يزيد عددها عن 30 دولة.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. أتمنى ان لاتكون ولا دوله عربيه مدعوه لمؤتمر جنيڤ٢ ماعدا مصر السيسي لأنهم هم من خان سوريه وذبح اهلها و علق عضويتها في جامعه الدول العبرية وصب الزيت على النار. انهم الخونة بما تحمله الكلمه من معنى ويكف للسوريين للاجتماع بعضهم البعض لحل قضاياهم.
    كما أتمنى تشكيل تجمع جديد باسم “جامعة الشعب العربي” الأبي ليأخذ الدور الحقيقي لؤمنياته الصادقه

  2. تحيا العرب الأصيل في شبه الجزيرة العربية. الهبوط لجميع أولئك اللصوص آل سعود. ثورو ا ضدهم وحررو ا شبه الجزيرة العربية. الحرية لجميع الرجال والنساء والأطفال الأبرياء. الحرية لمكة والمدينة والحجاز من العبودية. أ ين هم أهل الحجاز وعسير، نجران، اليمن، تبوك، حائل، الإحساء. ثورو ا و لا تخافوا. الله معكم على طول الطريق. يجب عليكم اتباع النبي في نضاله ضد الكفار. لا يمكن أن تحصلو ا على الحرية دون قتال والنضال ضد هؤلاء الأوغاد السعودية.

  3. لماذا السعودية مدعوة مع انها شريك اساسي في القتال الذي يجري في سوريا بدعمها بالمال والسلاح للمعارضة السورية وكذلك الفتاوي الداعية للجهاد في سورية وارسال مقاتلين من كل دول العالم ! لماذا لاتدعو ايران كما دعيتم السعودية ان كانت الولايات المتحدة تعتقد انه لايجب دعوة ايران لانها شريك في القتال الجاري هناك ! نفاق وازدواجية في المعايير , ان كنتم تريدون نجاح جنيف 2 فيجب ان يشارك الجميع دول الجوار وايران والسعودية وتركيا وحتى قطر لكي تحقن الدماء وينجح المؤتمر .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here