الابراهيمي على حافة الانهيار.. ويعيش وسط عش الدبابير.. ويحتاج الى اجازة لا يسمع فيها اسم سورية

 ibrahimi477

 

من شاهد السيد الاخضر الابراهيمي في مؤتمره الصحافي الاخير مساء الاربعاء في جنيف يرثي لحاله، ويدرك بشكل مباشر حجم معاناته وصعوبة المهمة التي يقوم بها.

السيد الابراهيمي المبعوث الدولي الى سورية بدا متعبا مرهقا، جيوب كبيرة اسفل عينيه المنتفختين والحمراوين، وكأنه لم يذق طعم النوم منذ سنة.

صحيح ان السيد الابراهيمي يطرق ابواب الثمانين من عمره، ولكن من يقارن بين هيئته الحالية وما كان عليه حاله قبل مؤتمر “جنيف 2” يدرك الفرق ويعرف ما نقول.

فالرجل، اي الابراهيمي، يعيش في عش ثعابين، او وسط مدبرة، ويتعاطى مع قضية تتداخل فيها الطائفية والجهادية والدول العظمى، والدول الاقليمية، ولوردات حرب، ومدمني شهرة، ومدمني حكم، واجهزة اعلام متعطشة لكل خلاف ممكن، ومحترفي “فتنة” والقائمة طويلة.

يوم الجمعة هو نهاية الفصل الاول من مؤتمر “جنيف2” وتعود الطيور الى اعشاشها، ولعل السيد الابراهيمي يحظى باجازة في مكان بعيد يعزل نفسه عن العالم، ويتجنب سماع كلمات مثل سورية، المعلم، الجربا، الاسد، الفيصل، الدولة الاسلامية، النصرة، الجيش الحر، ومرة ثانية نقول القائمة تطول.

قطعا سيتجدد مسرح “جنيف2” مرة اخرى، بالشخوص نفسها، او بعد ادخال بعض الوجوه الجديدة، لكن القضايا واحدة، والابراهيمي سيكون هو الثابت الوحيد تقريبا، الا اذا انهار لا قدر الله.

نشفق على الرجل من “الدهاة” الكبار والصغار ومطابخهم السوداء المظلمة، مثلما نشفق على الشعب السوري الذي يبحث عن بعض الامل للخروج من محنته.. وكان الله في عون الجميع.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. Very funny situation , the Algerian crisis with Muslims still alive and might blast at any time, so why this old Algerian figure didn’t solve his homeland very serious crises???

  2. إذا كان السيد الإبراهيمي فاشل و مجند من طرف امريكا لما قبلوا به وسيطا هو عربي اصيل ضميره حتم عليه التوسط لسوريا العزيزة هو في العقد الثامن يستطيع التقاعد و الراحة في بيته الا ان واجه القومي حال دون ذلك قليل من الاحترام لانه جزائري وبلده كان لها الشرف في عدم التورط في الدم السوري

  3. الأسد و داعش و الإيرانيين و حزب الله و النصرة و السعودية و الصهاينة كلهم ضد و يقتلون الشعب السوري.

  4. الاخضر الإبراهيمي هو دبلوماسي فاشل من الدرجة الاولى وهو موظف ومجند من قبل الأمريكان ولهذا السبب لا تنتظر منه خيرا على الاطلاق والعراقين والأفغان جربو ذالك ويعرفون ذالك جيدا

  5. الابراهيمي على حافة الانهيار.. ويعيش وسط عش الدبابير.. ويحتاج الى اجازة لا يسمع فيها اسم سورية
    We have said it from his beginning , He is the wrong man for this mission, moreover, any conference outside Syria will fail, because most of the Syrians are not represented , we have to realize that the national conference must be on Syrian lands ,this means that weakening of the regime must continuo and all non Syrians must be kicked out or locked up for criminal courts.
    Finally, He will hear the word Syria every second of the time and better for him to back off as K Anan did

  6. الاخضر الإبراهيمي هو دبلوماسي فاشل من الدرجة الاولى وهو موظف ومجند من قبل الأمريكان ولهذا السبب لا تنتظر منه خيرا على الاطلاق والعراقين والأفغان جربو ذالك ويعرفون ذالك جيدا

  7. ابوهدروس لا يكون حضرتك متخرج من هارفارد وبالاساس الماني وشايف حالك

  8. مقاله جميله ورائعه ووصف دقيق لحيرة المبعوث الدولي والكمين الذي سيبقى به وفي نهاية المطكاف بلا حلول المساله تعود الى التدخلات الخارجيه التي ادت الى تعقيد الحلول في الشان السوري وتامر الكبير الذي يحصل على سوريه شعبا وحكومتا ولعبة الامم المتحده من خلال مجلس الامن والامانه العامه دورا غير اجابيا لتعقيد المعادله وتدخل الدول الكبرى والمراهنه على اسقاط النظام والذي لم يستنطيع اسقاطه حتى الان بالرغم من الامكانيات الضخمه والدعم السياسي مرورا بالجامعه العربيه التي لعبة دورا لا يحمد عقابه وحملة الملف الى مجلس الامن اصطدمت بفيتو الدب الروسي الذي لايرحم واخذت الدور ذاته الامانه العامه وبنفس العنوانين الغير نزيه او عادله الامم المتحده لا تشفق على دوله ولا على شعبها ولا تلعب الدور المرجو منها حينما يندخل الحيتان الكبار بدعم والقتل وتجيج الطائفي فلا تتصدى ولا تقول كلمة حق الشفقه كل الشفقه على سوريه الدوله وشعبها وليس على الابراهيمي استاذ عبد الباري

  9. انا لا اشفق عليه ولايجب ان نشفق عليه لانه لو كان لديه ضمير لوجد الجراة الكافية ليقول لال سعود كفى دعما وارسالا للارهابيين واتركوا الشعب السوري يقرر مصيره بنفسه ولقال لكيري ان الاسد لا يعمل عندك حتى تامره بالخروج او هل هذه الديموقراطية التي يتشدق بها ان تدمر بلدا مستقرا وتحدد من ترضى انت عليه انت وال سعود ليحكمه ……..في سنه ماذا ينتظر… لماذا لا يقول كلمة حق للتاريخ …وللاخوة …..ان كان يعرفها…

  10. صاحب هذا المقال التغريدي لك الإحترام خاصة في كلمة نشفق على الرجل من الدهاة ربما لأنني جزائري أفكر في ما يفكر السيد الإبراهيمي أنها مسؤول و من واجبه كعربي التوسط بين السوريين و متأكد أنه غير طامع في أي شيء سوى الأمن و الأمان لسورية حتى رده على الأسئلة بنوع من التحفظ حتى تتم المهمة بنجاح لا نقول سوى الله يعاونه و يشد على يديه و يكون سبب في وقف إراقة الدماء أمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here