الائتلاف السوري المعارض: مؤتمر مونترو صب لصالحه وفضح “بلطجية” نظام الاسد

05e077e5c4ce863bee651983

مونترو – (أ ف ب) – اعتبر عضو الوفد السوري المعارض الى جنيف-2 هادي البحرة اليوم الخميس ان المؤتمر الدولي حول سوريا الذي انعقد في مدينة مونترو السويسرية “صب في صالح المعارضة” و”اظهر بلطجية” نظام الرئيس بشار الاسد.

وقال البحرة في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس “المؤتمر الذي انعقد امس كان بالتأكيد لصالحنا. وصلتنا اصداء ان التأييد في الداخل السوري كان ممتازا. للمرة الاولى نشعر بمثل هذا الالتفاف حول الائتلاف”.

واضاف “النظام عاد الى الاسطوانة القديمة نفسها . الدبلوماسية اثبتت انها ليست دبلوماسية، بل استخدمت اسلوب مبدأ البلطجية”.

واشار الى ان “معظم الدول المشاركة في المؤتمر قالت بوضوح ان الهدف هو الوصول الى عملية انتقال سياسي وتشكيل حكومة انتقالية”.

وفي بيان اصدره صباح اليوم، قال الائتلاف ان “استمرار نظام الأسد بحملات القتل والقصف والإجرام بالتوازي مع التمسك بالسلطة، ورفض الرضوخ لمطالب الشعب السوري في الرحيل وتسليم السلطات لهيئة انتقالية كاملة الصلاحيات؛ كل تلك الجرائم والمواقف تؤكد إصراره على إفشال جميع مبادرات الحل السياسي”.

كما اتهم الائتلاف النظام ب”المناورة”، مطالبا المجتمع الدولي “بتحمل مسؤولياته التي لا يمكن الوفاء بها ما لم تعمد الدول الفاعلة إلى إجبار النظام على الرضوخ”.

وندد البيان باستمرار القوات النظامية ب”قصف المدن والبلدات والقرى دون اكتراث بالمؤتمر المنعقد في سويسرا”.

وينتقل الوفد المعارض اليوم الى مدينة جنيف حيث تبدأ غدا الجمعة المفاوضات المباشرة بوساطة الموفد الدولي الخاص الى سوريا الاخضر الابراهيمي بين وفدي المعارضة والحكومة.

وقال البحرة ان “لقاءات جانبية ومنفصلة ستعقد اليوم في جنيف بين الابراهيمي واعضاء الوفود تحضيرا للمفاوضات”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. السلام الى كل مدافع عن سورية
    أودّ المعذرة من المتحدث باسم السورين وهو قابع ففي أروقة الفنادق هنا وهناك ، يتلقى التعليمات ممن يمنحونه الهبات والعطايا، لا ادري كيف وبأي وسيلة وصله التعبير ،عن دعم السوريين له ولوفده وما هي وسائل هذا العبير .
    وإذا كان من اللذين يعيشون في الخارج منذ زمن ولا يرى سياسة الغرب وقادتهم اللذين يتدخلون لبيع الديمقراطية في بلاد الغير ، فحري به ان يبتعد عن السياسة وعن سوريا وليطالب بالديمقراطية في البلاد التي هي أحوج لها من بلدنا سوريا ، وهو يعرف من هي هذه الدول يجلسون عل العروش وينادون بتحرير الغير والناس عندهم كالعبيد.
    نأمل كل الخير لسوريا ولشعبها البطل بكل أطيافه وليغلقواابواقهم المزعجة وإذا كانوا فعلا مناضلين فليعبدوا الى سوريا ليروا الحقيقة التي تصلهم عبر الفضائيات والهواتف النقالة الخ خخخخ!
    مواطن عربي في هذا الزمن!!!!!!!!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here