الإيكونوميست: السعودية دعمت مصر نكاية فى الإخوان وقطر وإيران

saudi-king-2.jpg66

 

لندن ـ “راي اليوم”:

قالت مجلة “الإيكونوموست” البريطانية في تقرير تحليلي للأوضاع الداخلية والسياسة الخارجية إن سكان (الذين لا يتعدون 30 مليون نسمة) المملكة العربية السعودية التي باعت بترول بقيمة تريليون دولار على مدار الأعوام الثلاثة الماضية ويصل إجمالي الناتج المحلي لها 745 مليار دولار ودشنت استثمارات هائلة في البنية التحتية والصناعة والرعاية الصحية والتعليم بآلاف المليارات، يشعرون بالضيق والقلق…ورغم التطور الذى شهدته السعودية، إلا السعوديين ما زالوا يفضلون الدراسة في الخارج، نظرًا للشعور بثقل القيود الاجتماعية والسياسية والدينية المفروضة عليهم.

وعلى الرغم من حالة الاستقطاب بين السعوديين المحافظين على المستوى الديني والأجيال التقدمية، إلا أن هناك اتفاقًا عامًا على أنه ليس هناك وقتًا لخلق المزيد من الاضطرابات أوالفوضى، فالعنف الذى اندلع في أماكن أخرى من دول الربيع العربى أفزع السعوديين من فوضى مشابهة.

وعلى المستوى الخارجي، يشعر حلفاء الرياض وجيرانها بالقلق المتزايد لاسيما وأن سياسة السعودية الخارجية فى السنوات الأخيرة باتت أكثر حزمًا وأكثر شرودًا ولم تحقق سوى بعض النجاحات المتواضعة.. فخوف السعودية من تهديدات جماعة الإخوان ضد الممالك الخليجية، وقفت السعودية بجانب الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس “محمد مرسي” وكذلك التدخل السعودي القوي في البحرين عزز حكم السنة على حساب الإنتفاضة الشيعية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. يا سلام على التحليلات الفذه للإيكونوميست، هذا كلام يعرفه بائع الخيار في العالم العربي. ولكن عندما تقوله الإكونوميست فإنه شيء كبير

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here