الإندبندنت: ولي العهد السعودي ضالع في قتل جمال خاشقجي

نشرت صحيفة الإندبندنت مقالا لأندرو بانكومب يعرض فيه أحدث التطورات في قضية مقتل جمال خاشقجي في مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.

يقول بانكومب إن السيناتور البارز في الكونغرس الأمريكي عن حزب الجمهوريين لينسي غراهام قال إن “ولي العهد السعودي ضالع في جريمة قتل خاشقجي”.

ويوضح بانكومب أن التصريحات جاءت بعد مقابلة غراهام مع مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية جينا هاسبل في اجتماع خاص وإطلاعه على تقارير الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي إيه) بخصوص هذا الأمر.

ويشير بانكومب إلى أن تصريحات غراهام بعد إطلاعه على معلومات السي أي إيه تختلف كليا عن استنتاجات الرئيس دونالد ترامب وما علق عليه غراهام قائلا إنه ينبغي أن يكون الإنسان “متعاميا بشكل متعمد كي لا يصل إلى استنتاج أن العملية كانت مدبرة من قبل أشخاص تحت قيادة ولي العهد بشكل مباشر”

ويضيف بانكومب أن غراهام لم يخف غضبه الشديد من تصريحات المسؤولين في الإدارة الامريكية حول أهمية العلاقات مع الرياض مشيرا إلى ان الادلة واضحة وقال للتعبير عن ذلك بشكل مجازي “ليس لدينا مسدس الجريمة ولكن لدينا منشار الجريمة”.

ويضيف بانكومب أن السيناتور بوب كوركر عضو لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس طالب بصراحة برد فعل قوي وبإنهاء الدعم الامريكي للرياض في حربها على اليمن وقال كوركر في تصريحات بعد الاجتماع مع مديرة السي أي إيه إن وجهة نظره “لم تتغير ولازالت ثابتة باقتناع تام بأن محمد بن سلمان أمر بقتل خاشقجي وراقب العملية عبر دائرة متلفزة وكان على علم تام بكل ما يجري”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. بن سلمان عبء على الدولة السعودية وقد يكون سبب في زوالها!

  2. من واقع سبر كل الأحداث يتضح ان ترامب ونتن ياهو
    لديهم هدف واحد هو إلصاق جريمة مقتل خاشوكجي الى محمد بن سلمان
    بالرغم من ان كل مجريات الأمور واضح وهي ان ابن سلمان ليس الوحيد الذي شارك في القتل
    هناك مجموعه من الدول شاركت او على الأقل غضت الطرف عن الجريمه
    تم التخطيط الجريمه في الإمارات المتحده
    وتم إبلاغ اولا اسرائيل وثانيا الولايات المتحده
    وقد تم أعلام بريطانيا بما سيحدث
    مصر كان لها دور فعال في الجريمه
    اما تركيه فكان هدفها هو بن سلمان من خلال التضحية في خاشوكجي
    علما في تركيا لايمكن إقامة حفلة زفاف دون اجازة من السلطات التركيه
    فكيف لاتعلم تركيا بالجريمه هذا من سابع المستحيلات
    الحل المتوفر لدى ابن سلمان هو كشف أوراق الجميع امام الملا
    والتشبث بمنصب ولي العهد لانه في هذه الحاله سيتم إنقاذ المنطقه كلها من شر السعوديه والوهابية على يد ابن سلمان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here