الإندبندنت: هل بن سلمان حليف مناسب؟

نشرت الإندبندنت مقالا للكاتب المتخصص في شؤون الشرق الأوسط باتريك كوبيرن بعنوان “هل محمد بن سلمان هو الحليف الذي نحتاجه في مواجهة إيران”؟

يقول كوبيرن إن “العالم شعر حقا بالغضب لدور ولي العهد السعودي في اغتيال المعارض جمال خاشقجي، لكن أكثر من 91 ألف قتيل في الحرب في اليمن يجب أن يكونوا حملا ثقيلا على كاهله”.

ويشير كوبيرن إلى تقرير المحققة الخاصة التابعة للأمم المتحدة والذي أكد وجود أدلة مقنعة على أن بن سلمان الحاكم الفعلي للسعودية كان مسؤولا عن جريمة اغتيال خاشقجي، وأنه يجب أن يخضع للتحقيق”.

ويعرج كوبيرن على تطور الرواية السعودية مع مرور الوقت واتضاح الأدلة مشيرا إلى أن “المملكة أولا نفت أي علاقة لها باختفاء خاشقجي بعد دخول مقر قنصليتها في اسطنبول ثم أقرت لاحقا بجريمة القتل الوحشية ملقية باللوم على من وصفتهم بالقتلة المارقين وهم فريق مكون من 15 شخصا كانوا ينتظرون وصول خاشقجي إلى مبنى القنصلية”.

ويوضح كوبيرن أن آخر تسجيل صوتي لخاشقجي يشير إلى انه أدرك عندما أحاطت به مجموعة من أعضاء فريق الاغتيال أنهم سوف يقتلونه فسأل قائلا “هل ستقومون بتخديري”؟ فرد عليه احدهم قائلا “سنحقنك بالمخدر” لكنهم قتلوه وقاموا بعد ذلك بتقطيع جثمانه.

ويضيف أن ما جاء في تقرير الأمم المتحدة لا يجب التقليل منه لأن بن سلمان الرجل القوي في السعودية يلعب دورا هاما في التصعيد بين تحالف المملكة والولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات من جانب وإيران وحلفائها من جانب آخر وبناء على ذلك يقدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب له دعما مطلقا.

ويقول كوبيرن إنه في هذا الوقت الذي تسعى فيه السعودية لإقناع العالم بأنها ليست متورطة في مؤامرة لإشعال حرب مع إيران تجد نفسها مضطرة لتبرئة ساحتها من التورط في مؤامرة اغتيال خاشقجي. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. السعودية والامارات واسرائيل و امريكا في حلف ضد ايران و حلفائها هكذا يقول مقال الاندبندت. نحن العرب المستضعفون نقول نحن من حلفاء ايران ضد الصهيونية و حلفائها نحن الشعب العربي من الخليج الى المحيط. المجد لفلسطين و لمن يناصر فلسطين و لكل من ينصر مستضعفاً في الارض.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here