الإندبندنت أونلاين: الصين تلجأ لقوانين الحرب في ووهان لمحاربة فيروس كورونا

الإندبندنت أونلاين نشرت تقريرا شارك فيه ثلاثة من مراسليها عن نفس الملف بعنوان “فيروس كورونا: الصين تلجأ لقوانين الحرب في ووهان”.

يقول التقرير إن السلطات الصينية بدأت في اللجوء إلى قوانين وإجراءات مشددة في ووهان، مركز تفشي فيروس كورونا، في محاولة لمنع الوباء من الانتشار.

ويوضح التقرير أن السلطات تقوم بعمليات بحث داخل المنازل وتجمع المصابين في مراكز عزل عملاقة لاتحظى إلا بالقليل من الرعاية الصحية وهو ما يعطي انطباعا بأن الحكومة قد تخلت عن جهود معالجتهم وبالتالي زادت المخاوف بين سكان ووهان وإقليم هوبي بالكامل من ان الحكومة تتجه إلى التضحية بهم لمصلحة بقية البلاد.

وأشار التقرير إلى أن هذه الإجراءات التي لاتتبع عادة إلا في أوقات الحرب ترجح أن الصين ترتجل في ظل أزمة إنسانية في المدينة التي يقيم فيها 11 مليون شخص ووصل معدل الوفيات بين المصابين بالفيروس إلى 4.1 في المائة مقارنة بنحو 0.17 في المائة في بقية انحاء الصين.

ويقول التقرير إن “الإجراءات الصينية في ووهان تشير إلى أن الحزب الشيوعي يشعر بأنه فشل في السيطرة على الفيروس الذي يهدد بشل الصين أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان وثاني أكبر اقتصاد في العالم”.

ويضيف التقرير أن نائبة رئيس الوزراء سون شونلان أعلنت الإجراءات الجديدة خلال زيارة لها لووهان مذكرة بالإجراءات التي تم اتخاذها عالميا لمواجهة تفشي وباء الانفلونزا الإسبانية عام 1918 والتي أدت إلى مقتل عشرات الملايين على مستوى العالم، ورغم هذه الإجراءت رفض لجنة مكافحة انتشار الوباء إعطاء ضمانات بنجاح مهمتها.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. بعض الناس يقولون ان الفيروس مسيس ( بضم الميم وشد الياء وشد الحيل ) ويقترحون عرض الموضوع على الامم المتحده .

  2. السلطات الصينيه ارتاحت بعد فحص الفيروس لانها لم تجد عليه علامة MADE IN USA

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here