الإندبندنت أونلاين: الحكومة البريطانية عليها واجب تجاه حماية المدنيين في مناطق الحروب

نشرت جريدة الإندبندنت أونلاين مقالا لمراسلتها في الشرق الأوسط، بل ترو، بعنوان “الحكومة البريطانية عليها واجب تجاه حماية المدنيين في مناطق الحروب”.

وتقول ترو “من الصعب وصف كيف يبدو شعور الإنسان أو كيف تبدو الرائحة عندما تسير وسط مدينة تعرضت للقصف خلال الحرب” مشيرة إلى أن “الصراعات متعددة ومختلفة، ولكل الأطراف أسبابها، ولكن في كل مناطق الحروب التي عملت فيها يبدو الدمار متشابها، فأشلاء الجثث تتناثر في الشوارع التي يكسوها اللون الرمادي وهو لون الغبار الناتج عن تدمير الخرسانة الإسمنتية”.

وتضيف “في كل مناطق الصراع في جميع أنحاء العالم يكون المواطن العادي هو أكثر من يتحمل الأعباء وأكثر الأطراف معاناة، وفي الواقع أعلنت منظمة مكافحة العنف خلال الصراعات المسلحة، ومقرها بريطانيا، أنها وجدت أنه خلال الأعوام الثمانية المنصرمة، كان ضحايا التفجيرات في المناطق السكنية، في الغالب، من المدنيين وبلغت نسبتهم 90 في المائة من إجمالي الضحايا”.

وتضيف ترو “وحسب إحصاءاتهم فإن ما يزيد عن ربع مليون مدني لقوا مصرعهم في تفجيرات خلال الصراعات المسلحة في مختلف أنحاء العالم منذ العام 2011”.

وتوضح ترو أن عشرات الدول والمنظمات المدنية ستحضر اجتماعا، في جنيف، الاثنين، بعد جهود من أيرلندا وأستراليا للدعوة لحظر استخدام الأسلحة والمتفجرات واسعة النطاق التدميري في المناطق الآهلة بالمدنيين.

وتقول ترو إن المملكة المتحدة مطالبة بتوقيع الإعلان المتوقع صدوره عقب هذا الاجتماع، في إطار واجب ينبغي أن تؤديه لحماية المدنيين في مناطق الصراعات المسلحة.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here