الإندبندنت أونلاين: إيران تغيرت للأبد بعد اعترافها بالخطأ الكبير

 

 

نشرت صحيفة الإندبندنت أونلاين تقريرا لروبرت فيسك بعنوان “إيران تغيرت للأبد بعد اعترافها بالخطأ الكبير”.

يفتتح فيسك مقاله مبرزا ما قاله رئيس الوزراء البريطاني السابق وينستون تشيرشيل للزعيم السوفيتي السابق ستالين في الحرب العالمية الثانية “الحقيقة نفيسة جدا لدرجة أنه يجب حراستها بالكثير من الأكاذيب”.

ويضيف فيسك “لكن المعاني في منطقة الشرق الأوسط تغيرت ولم تعد تحمل نفس المضمون فلا الحرب أصبحت حربا ولا الحقيقة حقيقة لذلك لم يعد ممكنا تطبيق مقولة تشيرشيل على مايجري هناك”.

ويوضح أن الكذبة التي ادعتها إيران بعد إسقاط الطائرة الأوكرانية لم تصمد طويلا وظهرت الحقيقة فقط بهدف حماية النظام من التعرض للوم في حال انكشفت الحقائق لاحقا من قبل الشعب لذلك عجل النظام بالاعتراف بها.

ويعتبر فيسك أن الوقت الذي يمكن فيه الفرار بجريمة كبيرة إلى هذا الحد قد انتهى بسبب انتشار وسائل التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي والنشر الإليكتروني كما أصبحت الرادارات بعيدة المدى والأقمار الاصطناعية قادرة على اكتشاف إطلاق الصواريخ في أي بقعة من العالم.

ويضيف فيسك قائلا “في رأيي أن الرئيس حسن روحاني والمرشد الأعلى أية الله علي خامنئي قد علما بحقيقة ماحدث في غضون ساعة لكن خشوا من تبعات كشف الحقيقة في دولة يحمل اسمها وصف إسلامية وتضفي على الحرس الثوري صفات مثل خشية الله والخلو من الفساد فكيف يقع هذا الخطأ”؟

ويقول فيسك إن وجه إيران تلطخ بالخطأ الذي جرى ثم لاحقا بالكذب ومحاولة خداع الشعب والعالم لذلك لاعجب في ان المواطنين نزلوا إلى الشوارع للتظاهر لكن ذلك لايعني أن النظام الإيراني على حافة الانهيار كما يطمح ترامب والخبراء الأمريكيون ورغم ذلك فإنها تغيرت وإلى الأبد.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. ان جريدة الاندبنت ومن تمثل هم الكاذبون من ال سعود امثالهم ومن لف لفهم

  2. الغريب أنه حينما أسقطت الولايات المتحدة طائرة ايرانية مدنية عام 1988 وقتلت 290 ايراني عن سبق اصرار وترصد لم نسمع الكثير من الضجيج والاحتجاج وطوي الأمر في ذاكرة النسيان, ولكن عندما أسقطت الدفاعات الجوية الايرانية بالخطا وفي وقت يرقى إلى حالة حرب طائرة مدنية معظم ضحاياها من الايرانيين ايضا علت الاصوات الكذابة والحكومات المنافقة وكأن ايران قد ارتكبت كبيرة الكبائر. للأسف نحن نعيش في عالم ملئ بالعهر والفجر والكذب والنفاق والكيل بمكيالين.

  3. نرجو ان تتغير للاحسن من اجل مصلحة الشعب الايراني الكريم
    وان تبدأ خطوات في سبيل التمكين الاقتصادي والصناعي والسياسي
    لا توجد دوله في العالم تعاني من اقتصاد ضعيف فرضت احترامها على الدول
    عندما نشاهد المواطن الايراني البسيط لا يفكر في الهجره من بلده
    استقلالية القرار شيء جميل ولكن لا لحرق المراحل

  4. انا من قراء فيسك و احتفظ بموقعه على كمبيوتري لكن قوله ان ايران كذبت بخصوص الطائرة الاوكرانية قول مبالغ فيه. ايران الرسمية قالت انها تحقق و بانتظار نتائج التحقيق. ثم ها هي امريكا تكذب جهاراً نهاراً فما الذي يحصل؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here