الإمارات تُفرج عن الصحفي الاردني تيسير النجار أدانته بـ”إهانة” رموز الدولة بعد أن أنهى مدة محكوميته وكانت هيومن رايتس ووتش و مراسلون بلا حدود قد طالبتا بالإفراج الفوري عنه

عمان/ليث الجنيدي/الأناضول- أفرجت السلطات الإماراتية، اليوم الثلاثاء، عن الصحفي الأردني تيسير النجار، بعد أن أنهى مدة محكوميته؛ على خلفية إدانته بتهمة  إهانة رموز الدولة

وأفادت قناة المملكة الأردنية  (حكومية)، في خبر عاجل على موقعها الإلكتروني، نقلاً عن زوجته، بعودة النجار إلى عمان، بعد الإفراج عنه في الإمارات.

وكانت منظمتا  هيومن رايتس ووتش و مراسلون بلا حدود ، قد طالبتا الإمارات في ديسمبر/كانون أول الماضي، بالإفراج الفوري عن الصحفي الأردني، بعد أن أكمل في 13 ديسمبر/كانون الأول 2018 عقوبة السجن 3 سنوات.

وأدانت المحكمة الاتحادية العليا في الإمارات النجار في مارس/آذار 2017 النجار، وحكمت عليه بالسجن 3 سنوات ودفع غرامة بقيمة 500 ألف درهم (136 ألف دولار) بسبب  إهانة رموز الدولة .

من جهته، أكد نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة، لوكالة الأناضول، نبأ الإفراج عن الصحفي النجار وبأنه كان في استقباله لدى وصوله مطار الأردن .

وأضاف  تم العفو عن قيمة الغرامة المترتبة على الزميل النجار، بمتابعة حثيثة من الدولة الأردنية ممثلة بالديوان الملكي والحكومة ووزارة الخارجية ونقابة الصحفيين .

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. تيسير النجار الصحفي الخلوق المميز إبن مخيم الوحدات ، ترك وحيدا يواجه نظام انتقم منه لأنه عبر عن رأيه في حرب غزه عام ٢٠١٤ وكتب منشور على فيسبوك انتقد فيه الدول العربيه ومنها الامارات وهذا قبل أن يدخل بلد “الأحلام والفرص والحريات والتعبير عن الرأي” الامارات ، ولكنهم لغيهم وعجزهم لم يجدوا الا هذا المسكين لينتقموا منه بهذا الشكل ويبعدوه عن اطفاله الخمسه ثلاث سنوات . بئس الحال حالنا

  2. فهمونا کیف مواطن اردني یسجن بالامارات لانه مثلاً شتم الامارات او شتم محمد بن زاید٠٠!!!! یعني اذا مواطن امارتي شتم بنغلادش هل یسجن في بنغلادش٠٠؟ کل هذه المهازل في الدول العربیه یتحمل مسٶولیتها ضباط الجیش العرب الذین اصبحو في خدمة الحاکم ولیس في خدمة الوطن٠

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here