الإمارات تقدم تسهيلات كبيرة للتجار الإيرانيين وتمنحهم تأشيرات سفر تجارية وفتح حسابات مصرفية لهم بعد المباحثات بين  البلدين

دبي ـ وكالات: أكدت رابطة التجار الإيرانيين في الإمارات، قرار أبو ظبي التعامل مع المستثمرين الإيرانيين ومنحهم تأشيرات سفر تجارية وفتح حسابات مصرفية لهم، وذلك إثر المباحثات بين البلدين .

وقال رئيس الرابطة عبد القادر فقيهي، إن “حاكم دبي (الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم) وعد بتمديد تأشيرات السفر الملغاة وإعادة فتح الحسابات المصرفية المغلقة”.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات ستتخذ “شريطة أن يتمتع التجار بسمعة حسنة والرغبة في ممارسة الأعمال التجارية في الإمارات”.

وأكد فقيهي أنه ستتم إعادة فتح مراكز الصيرفة الإيرانية في الإمارات في غضون أيام، وذلك بإيعاز من البنك المركزي الإماراتي.

وأوضح أن حاكم دبي وعد بتقديم تسهيلات للمستثمرين الإيرانيين رغم العقوبات الأمريكية، لكنه اشترط الموافقة على تجارة السلع التي لا تشملها العقوبات.

وتابع فقيهي قائلا: “لمسنا انفتاحا في الإمارات لاستئناف أجواء التجارة مع إيران، مبينا أن حجم التبادل التجاري بين الأمارات وإيران انخفض خلال السنوات الماضية من 70 مليار إلى 40 مليار دولار كما نقل العديد من رجال الأعمال الإيرانيين تجارتهم من الإمارات إلى تركيا.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. تيسير خرما ،
    من اسمك يبدو انك من بلاد الشام للأسف من الفئة التي ماتزال مخدوعة بال سعود سبب تدمير الأمة العربية وتشويه اسلام العرب
    كنت انمنى ان تقول انهيار وزوال الكيان الصهيوني
    المهم اطمئن يامحترم زوال النظام السعودي اقرب من انهيار ايران
    لانه النظام السعودي تحت رحمة الامريكان متى غضبوا منهم لن يبقى من يدعمهم
    اما ايران فهذا الحصار ليس جديد عليها انه منذ ٤٠ عاما وماتزال جمهورية ايران المستقلة تصنع سلاحها وغذائها ودوائها
    اصلا لا مجال للمقارنة بين من تحميه امريكا مقابل جزية بالمليارات وبين من تعمل له امريكا الف حساب
    تذكر قول ترامب لولا امريكا لأصبحت شعوب الخليج تتحدث اللغة الفارسية وانت تعلم من الذي اقرب الى الانهيار و الزوال وزوالهم حتمي لانهم خارج الزمن كما سيكونون خارج التاريخ

  2. فرصة فريدة لقيادات الحرس الثوري للهرب بما جمعوه من مليارات قبل الانهيار الكامل لإيران

  3. السادة القراء الأعزاء لماذا الان فقط تقدم الامارات تلك التسهيلات للتجار الإيرانيين ؟؟؟؟ هل لان إيران وعمان تعتزمان إطلاق خط بحري بين ميناء جاسك الإيراني وموانئ السلطنة بدلا من نقل الشاحنات عبر ميناء الشارقة الإماراتي ؟؟؟؟ نعم الامارات جاءت لها التعليمات من اللوبي الصهيوني بغلق تلك المسألة نهائيا ومحاولة أفشال مشروع الخط البحري بين ميناء جاسك الإيراني وموانئ السلطنة بدلا من نقل الشاحنات عبر ميناء الشارقة الإماراتي حيث سوف تكون الأمور ليست تحت سيطرة مخابرات الصهيونية وامريكا في ميناء سلطنة عمان. يجب ان تحذر أيران من الاعراب بالمنطقة.

  4. الله يرحمك يا شبخ زايد . . عاش و مات والكل بيحبه و راضي عنه . . و كان محل إجماع الشرق والغرب . . و ما اختلف عليه إثنين.
    كلامه و أفعاله كانت حكم و مناهج يجب تدريسها للقادة و أهل الشأن العام.
    كلا لم تمت فذكراك لازالت حية في قلوبنا.

  5. الرجوع الى الحق والخير والسلام فضيلة.فامريكا بعيدة والمثل يقول جارك القريب ولا اخوك البعيد .ايران والامارات وكل دول الخليج هم ابنا المنطقة والخليج خليجهم وهم احرص الناس على امنه وسلامته واستقراره ومن غير المنطقي تسليم مقاليد امنه وسلامته لعدو لايرى الا نفسه ومصالحه عدو دمر كل الدول العربية
    من اجل مصلحته هو فقط لاغير والبعبع اسرائيل الذي زرعه في المنطقه لتدميرها تماما واحتلالها مباشرة او بالوكالة.
    قسما بالله انها فضيحة كبيرة للعقل العربي ان يقبل على نفسه ان يكون اداة تدمير لشقيقه ومن ثم اداة لتدمير نفسه بنفسه

  6. لا مصلحه لناجمیعا فی العداوه بین الاخوه هذه منطقتنا کنا عایشین فیها من زمان ونکون فیها الی الابد

  7. غريب ؟؟؟؟
    أين عباراتكم الطائفية :
    مجوس ، صفويين ، فرس …..الخ
    أين شروطكم لإنهاء حصار قطر وهي قطع علاقاتها الديبلوماسية مع إيران !!!!
    صدّعتم رؤوسنا في التهجم على إيران وأنها تدعم الحوثيين
    وإتهامكم لحماس بأنها تتعامل مع إيران !!!
    زبدة الكلام : أنكم تقومون بدور في المنطقة لا أعلم دوافعكم به أو من يحرككم أو من يؤمركم للقيام به هل هو الصهيونية أم تبرعا من تلقاء أنفسكم

  8. الله يستر من هذا التغيير الإماراتي تجاه ايران
    اللهم احفظ ايران وباقي الأمة الاسلامية من مؤامرات الانظمة الخليجية خاصة تلك التي تعقد وتشارك في ورشات الصهيوني كوشنر لتهويد ارض ومقدسات العرب والمسلمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here