الإمارات تدعم إجراء محادثات سلام جديدة حول اليمن تحت إشراف الأمم المتحدة بعد فشل المفاوضات بين طرفي النزاع في مطلع أيلول الجاري في جنيف

دبي (أ ف ب) – أعلنت الإمارات الشريك الرئيسي في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن دعمها إجراء محادثات سلام جديدة تحت إشراف الأمم المتحدة وذلك بعد فشل المفاوضات بين طرفي النزاع في مطلع أيلول/سبتمبر الجاري في جنيف.

وكتب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة أنه عبّر عن هذا الموقف خلال محادثات أجراها في نيويورك مع مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث.

وقال قرقاش “الإمارات تعيد التأكيد على دعمها للعملية التي أطلقتها الأمم المتحدة بعد فشل … جنيف”، مضيفاً “ندعم بالكامل مقترحات الأمم المتحدة لخوض محادثات جديدة”.

وكان غريفيث تباحث مع المتمردين الحوثيين اليمنيين في صنعاء في 14 أيلول/سبتمبر حول استئناف محادثات السلام “في أقرب وقت”، وذلك بعد أسبوع على إلغاء مفاوضات جنيف.

وكانت مشاورات غير مباشرة تحت إشراف الأمم المتحدة فشلت في الثامن من أيلول/سبتمبر في جنيف قبل أن تبدأ.

بعدما رفض المتمردون المدعومون من ايران مغادرة صنعاء الخاضعة لسيطرتهم من دون ضمانات بالسماح لهم بالعودة اليها باعتبار ان التحالف يسيطر على حركة الطيران في مطار العاصمة.

وتدخل عبر الميناء غالبية السلع التجارية والمساعدات الموجّهة الى ملايين السكان في البلد الغارق في نزاع مسلح منذ 2014.

وتدخّل التحالف في اليمن دعماً للقوات الحكومية في آذار/مارس 2015 بهدف وقف تقدّم المتمرّدين بعيد سيطرتهم على أجزاء واسعة من أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وقتل في اليمن منذ بدء علميات التحالف نحو 10 آلاف شخص معظمهم من المدنيين، بحسب الأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. تكررون أن من قتل في اليمن بسبب عمليات التحالف نحو 10 ألاف شخص ، والواقع أن عدد الشهداء في اليمن بسبب الحرب التي شنتها دول الاستكبار الاقليمي السعودية و الامارات فاق 100 ألف شهيد وملايين من الايتام والارامل ومن لا عائل لهم ، وبخسائر مادية تفوق مئات مليارات الدولارات كما جعلت الملايين من هذا الشعب العظيم رهينة للجوع والحصار .. ولا زالت الأيام القادمة لهذا التحالف الاستكباري اللعين ضد الشعب اليمني حبلى بالكثير من المآسي والالام ، ولن نستطيع الحصر الدقيق لخسائر اليمن من هذا العدوان البربري الا بعد أن ينقشع غبار هذه الحرب اللعينة .. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  2. على دول التحالف سحب الجنود من اليمن بدون شروط وتقديم الاعتذار وتعمير اليمن وتعويض أسر الشهداء .. و مغادرة جميع الأجانب .. وترك اليمن لليمنيين فقط .. ولا حل غير ذلك .. لا مصالحة ولا معاهدة ولا وساطة ولا تنازلات يمكن حل مشكلة اليمن .. بقاء الوضع على ما هو عليه ليس في مصلحة دول التخالف واليمنيين على السواء .. اذا سحب التحالف جنوده ولم يعتذر لليمنيين ولم يقم
    بتعمير ما دمروه ولم يعوضوا أسر الشهداء فالحوثيون سيستخدمون القنابل والصواريخ التي استولو عليها لضرب الأهداف المرسومة لديهم .

  3. لا حاجة لكم لأي حوار.
    بعد عشرة آلاف قتيل آن الأوان أن تجمعوا عددكم وعديدكم وأن ترحلوا دون رجعة غير مأسوف عليكم.
    و لا مكان للظالم بيننا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here