الإمارات تخصص ملياري دولار كمشاريع استثمارية و تنموية وقروض ميسرة إلى موريتانيا

أبوظبي – (د ب أ)- أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الاحد تخصيص مبلغ ملياري دولار لإقامة مشاريع استثمارية و تنموية و قروض ميسرة في موريتانيا.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات ( وام ) اليوم أن هذه المبادرة تأتي تنفيذا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفي إطار العلاقات الراسخة بين الإمارات وموريتانيا .

وحسب الوكالة ، عقد الشيخ محمد بن زايد اليوم جلسة مباحثات مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يزور الامارات حاليا.

وتناولت المباحثات العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها وتعميقها بما يعزز قاعدة المصالح المشتركة بين البلدين و الشعبين الشقيقين إضافة إلى الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي.

كما تطرقت المباحثات بين الجانبين إلى العلاقات الإماراتية – الأفريقية بوجه عام و القضايا و الملفات الإقليمية و الدولية محل الاهتمام المشترك.

و نوه ولي عهد أبو ظبي بالدور الإيجابي والحيوي الذي تؤديه اللجنة المشتركة بين الإمارات وموريتانيا، والاتفاقات المهمة بين البلدين التي توصلا إليها من خلال هذه اللجنة ، مشيرا إلى أن الإمارات تعول على دور اللجنة في تحقيق نقلات نوعية في مسار العلاقات الثنائية خلال الفترة القادمة.

و قال إن “الإمارات وموريتانيا لديهما مواقف موحدة في مواجهة الإرهاب والتطرف، وتعد موريتانيا من الدول الفاعلة في مواجهة الإرهاب في المنطقة العربية، ونحن نقف معا من أجل التصدي لهذا الخطر الذي يهدد المجتمعات العربية في أمنها واستقرارها وتنميتها وحاضرها ومستقبلها”.

و أكد أن “منطقة الشرق الأوسط وتحديدا المنطقة العربية، تعيش أوضاعا معقدة وتوترات خطيرة، وهذا الأمر يتطلب تعزيز العمل العربي المشترك و تعميق التشاور بين الدول العربية لحماية مصالحها وحق شعوبها في التقدم والتنمية.

من جانبه ، وجه الرئيس الموريتاني دعوة رسمية إلى ولي عهد أبو ظبي لزيارة موريتانيا .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. المنافسة بين تركيا والإمارات سوف تعود بالنفع على موريتانيا المهم على الأخوة في موريتانيا توخي الحذر في التعامل الاقتصادي مع القروض حتى لا يتم نهب خيرات البلاد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here