الإمارات: التوقيع على اتفاقية لتطوير حقل غاز باحتياطات 80 تريليون قدم مكعبة

أبوظبي-(د ب أ)- أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الأحد عن التوقيع على اتفاقية لتطوير مكمن جديد للغاز الطبيعي في المنطقة بين سيح السديرة بأبوظبي وجبل علي بدبي بمخزون ضخم يقدر بنحو 80 ترليون قدم مكعبة.

ولفتت وكالة أنباء الإمارات (وام) إلى أن هذا الكشف المهم يسهم في الاقتراب من هدف تحقيق الاكتفاء الذاتي للدولة من إمدادات الغاز الطبيعي، ويدعم مشاريعها التنموية الكبرى خلال المرحلة المقبلة تماشياً مع استراتيجية التطوير الهادفة للاستعداد للخمسين عاما المقبلة.

وشهد الشيخ محمد بن راشد، رئيس وزراء الإمارات حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، اليوم توقيع اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” و”هيئة دبي للتجهيزات” (دوساب).

وتأتي الاتفاقية في أعقاب اكتشاف مخزون ضخم من موارد الغاز الطبيعي في منطقة مشتركة واقعة بين إمارتي أبوظبي ودبي، وتغطي مساحة خمسة آلاف كيلومتر مربع، ضمن أحد أكبر اكتشافات الغاز الطبيعي، ما يعزز موقع دولة الإمارات بين الدول صاحبة أكبر مخزونات من الغاز الطبيعي على مستوى العالم.

وقع اتفاقية التعاون الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم مدير عام هيئة دبي للتجهيزات والدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها.

ووفقاً للاتفاقية، ستقوم أدنوك بالاستثمار وتسخير التكنولوجيا والخبرة لتطوير وإنتاج موارد الغاز المكتشفة، إضافة إلى القيام بعمليات مسح واستكشاف جديدة في المنطقة لتقييم المزيد من موارد الغاز وإجراء الدراسة النهائية لتكلفة إنتاجها. وبموجب الشراكة بين الجانبين، ستتسلم “هيئة دبي للتجهيزات” من “أدنوك” الغاز الذي سيتم إنتاجه بما يسهم في ضمان أمن الطاقة ودعم خطط دبي الطموحة للنمو وتعزيز مكانتها كمركز اقتصادي عالمي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here