الإفراج عن رجل يشتبه أنه على صلة بقضية إطلاق نار على سياسي ألماني

برلين (د ب أ)- أعلنت الشرطة الألمانية في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد أنه تم اطلاق سراح رجل كان محتجزا بسبب إطلاق النار الغامض على السياسي الألماني فالتر لوبكه.

وقال المتحدث باسم الشرطة “إنه تم استجوابه وكان حرا في أن يرحل بعد ذلك”، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وذكرت صحيفة “فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج” أنه تم اعتقال واستجواب شاب كان على اتصال خاص بلوبكه يوم السبت.

وعُثر على لوبكه، وهو عضو في حزب المستشارة الألمانية أنجلا ميركل “الاتحاد المسيحي الديمقراطي”، بعد منتصف ليل يوم 2 حزيران/ يونيو في شرفة حديقة منزله في بلدة فولفهاجن-إستا بكاسل مصابا بطلق ناري في رأسه.

كان فالتر لوبكه رئيس حكومة مركز ومدينة كاسل بولاية هيسن غرب البلاد، وعمل نائباً في برلمان هيسن لعدة سنوات.

وستقام مراسم تشييع لوبكه في كاسل يوم الخميس المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here