الإضراب العام يعم الضفة الغربية رفضا لقانون القومية الإسرائيلي وتضامنا مع سكان تجمع الخان الأحمر الذي تعتزم السلطات الإسرائيلية هدم منازله

رام الله/ الأناضول-

عم الإضراب الشامل، الإثنين، كافة مدن وبلدات ومخيمات الفلسطينيين في الضفة الغربية، رفضا لقانون القومية الإسرائيلي، وتضامنا مع سكان تجمع الخان الأحمر، شرقي القدس، الذي تعتزم السلطات الإسرائيلية هدم منازله.

وحسب مراسل الأناضول، أغلقت المحال التجارية أبوابها، فيما أعلنت نقابة المواصلات العامة تعطيل كافة خطوط النقل الداخلية والخارجية.

كما أغلقت الحكومة الفلسطينية كافة دوائرها الرسمية ومدارسها.

وشمل الاضراب الجامعات والمعاهد والبنوك والمخابز ومحطات الوقود.

وقال واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، للأناضول، إن الاضراب رسالة للاحتلال والعالم، برفض قانون القومية الإسرائيلي، ورفض ممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

ولفت إلى أن الاضراب يعم الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وقطاع غزة، والبلدات العربية في الداخل (أراضي 48)، ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان.

وبين أن سلسلة من الفعاليات والاعتصامات سيتم تنفيذها اليوم في كافة المدن والبلدات الفلسطينية.

ودعت القوى والفصائل الفلسطينية وهيئات حكومية وأهلية بالضفة الغربية وقطاع غزة والداخل الفلسطيني، للإضراب الشامل اليوم، رفضا لقانون القومية الإسرائيلي، وتضامنا مع سكان الخان الأحمر

وأقر الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي قانون القومية في 19 يوليو/تموز الماضي، وينص على أن ;إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي، ويشجع الاستيطان في الضفة الغربية.

وسلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، في 23 سبتمبر/أيلول الماضي، سكان تجمع الخان الأحمر، شرقي القدس إخطارات، تطالبهم بهدم مساكنهم بأيديهم.

المحكمة العليا الإسرائيلية قررت في 5 سبتمبر/ أيلول الماضي، هدم وإخلاء الخان الأحمر

وحذر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية المحتلة إلى قسمين بما يؤدي إلى تدمير خيار حل الدولتين

وينحدر سكان التجمع البدوي الخان الأحمر من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من قبل السلطات الإسرائيلية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. HEALTH AND EDUCATION SERVES MUST BE CONTINUING …البقاء علي ما نحن عليه
    يعد جريمه لدرجه الخيانه ..نناشد الشرفاء ان وجودوا في هذه القياده او في هذا الشعب المنكوب ان ننهي هذه الماساه التي نعيشها ..
    حيث الانقسامات للاسف أصبحت دستور حياتنا والكل يطالب بنفس الهدف ولكن نختلف بالأسلوب ..ومضي العمر ولن نحقق شيء من الهدف علي جميع الأساليب ..
    ومصالحه مستحيل ان تتم في عدم اللجوء الي صوت الشعب النائم المنقسم الجاهل ..
    النشاشيبي
    نحن بأشد الحاجه الي إنشاء لجنه من الحكماء من اجل تصريف الأعمال الروتينيه الحياه الاجتماعية ..اي لجنه للطوارئ ..وفي نفس الوقت تنظيم برنامج انتخابي حتي ننهي هذا الخازوق الذي لم ينتهي طوال هذا العمر والفاصل بيننا هو صندوق الاقتراع بآحاد قياده حكيمه تحقق مطالب هذا الشعب المأساوي ..الذي تخدر بالرواتب وغلبت عليه الماده ..نعم لصوت المواطن من اجل ان نتحرك بمسووليه وب شرعيه مطلقه ..
    كفانا كفانا هذه الخوارق مصالحه مصالحه مصالحه ومصالحه لم تتم لكون الكرسي هو الهدف للاسف ..وهذا دلاله علي جهلنا ..
    السكوت والاستمرار علي هذه الفوضي السياسه مصيرها الفشل والفناء وضياع القضيه واصحابها …
    لان الدعاء والصلاه والحديث من المنبر العالمي لا ولن تفيد بشيء ..
    ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغييروا ما بأنفسهم ..لان السماء لا تمطر تحريرا ولا استقلال ..فقط تمطر ماء ..
    نعم لقياده عسكريه توحد العمل العسكري …وخير البر عاجله
    فلسطين لكل الشرفاء من ابناء المعموره فهل من مجيب ؟؟

    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here