الأولى من نوعها.. مناورة جوية بين مصر وفرنسا بمشاركة الـ”الرافال”

القاهرة / الأناضول – انطلقت، الأحد، مناورة جوية مصرية فرنسية تعد الأولى من نوعها بمشاركة مقاتلات الرافال  بإحدى القواعد الجوية المصرية.
وقال المتحدث العسكري المصري العقيد تامر الرفاعي، في بيان مساء اليوم، إن  تشكيلا من الطائرات المقاتلة طراز (رافال) الفرنسية، وصل إلى إحدى القواعد الجوية المصرية؛ للمشاركة في تنفيذ تدريب جوي مشترك يستمر لعدة أيام مع القوات الجوية المصرية .
ولم يوضح الرفاعي حجم القوات المشاركة من كلا البلدين أو مكان التدريب العسكري.
وبدأ التدريب، وفق المتحدث بـ عقد عدد من المحاضرات النظرية لمرحلة ما قبل الطيران لتوحيد المفاهيم وتبادل الخبرات بين القوات المشاركة من الجانبين .
وأشار إلى أن التدريب يأتي  في إطار دعم العلاقات العسكرية المتميزة، وتعزيز التعاون بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية
ويشتمل التدريب على  تنفيذ العديد من طلعات وأساليب القتال الجوي المشترك، وتضمن الإعداد والتخطيط لتنفيذ عملية جوية مشتركة للدفاع عن الأهداف الحيوية ومهاجمة عدد من الأهداف المعادية وتدميرها .
يذكر أن التدريب يُعد الأول من نوعه لمقاتلات الرافال متعددة المهام، بما يعكس قدرة الجانبين على تنفيذ عمل جماعي مشترك لدعم الأمن والاستقرار بالمنطقة ، حسب الرفاعي.
وتعاقدت مصر وفرنسا على صفقة تضم 24 طائرة مقاتلة من طراز  رافال ، تسلمت مصر 12 منها على 3 دفعات في يوليو/تموز 2015، ويناير/كانون الثاني 2016، وأبريل/نيسان 2017.
ومثلت صفقات التسليح العسكري رأس الحربة  في العلاقات المصرية -الفرنسية، في السنوات الأخيرة، حيث باتت فرنسا أحد أهم مصادر التسليح المصري، بجانب الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here