الأوقاف الجزائرية تدعو لرفع دعاوي قضائية ضد المعتدين على الأئمة

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

دعا وزير الشؤون الدينية الجزائري، محمد عيسى، المديرين الولائيين إلى إيداع شكوى لدى القضاء ضد أي شخص يعتدي على الأئمة والأعوان الدينيين.

وقال الوزير، في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إنه طلب “من السادة المديرين الولائيين المبادرة إلى إيداع شكوى لدى العدالة ضد أي شخص يعتدي عَلى من استأمنتهم الدولة على بيوت الله، سواء كانوا أئمةً أم أعواناً دينيين”.

وأوضح أن وزارة الشؤون الدينية، قد رفعت شكوى لدى مجلس قضاء ولاية الشلف (غرب الجزائر) “ضدّ الذين اعتدوا على السيّد إمام مسجد عمر بن الخطاب ببلدية تاجنة في ولاية الشلف وهو يؤدي مهامه الرسمية بصفته المسؤول الأوحد عن المسجد”.

وجاء هذا القرار بعد ارتفاعا حالات الاعتداءات على الأئمة بالضرب والسطو على أماكن العبادة مؤخرا.

وكان عدد من الأئمة نظموا وقفة احتجاجية، في أيار/ مايو الماضي، دعت إليها نقابة الأئمة وسط الجزائر العاصمة للمطالبة بتوفير الأمن لهم بعد تكرّر الاعتداءات التي طالتهم من قبل المتشدّدين، وفق تعبيرهم.

وكشف أخيرا وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، إن مصالحه تنسق مع وزارة العدل،  لتعديل القانون المتعلق بالتعدي على الإمام والأماكن الدينية المقدسة.

وكشف محمد عيسى، أن منظمات دولية تريد خلط الأوراق في الجزائر بنوايا سيئة.

وجاء هذا لوضع حد لارتفاع حالات الاعتداءات المتكررة التي أصبحت تستهدف الأئمة في الفترة الأخيرة داخل المساجد وخارجها، وتوحي هذه الخطوة إلى تصاعد العنف ضد الأئمة والمساجد.

وفجرت هذه الظاهرة نقاشا حادا بين الجزائريين وطرحت أكثر من تساؤلات حول الجهة التي تقف وراءها والأهداف التي تسعى للوصل إليها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here