الأوبزرفر: 400 نيبالي قضوا في بناء منشآت كأس العالم في قطر

amir-qatar-and-mondial.jpg6

لندن ـ كتب جايمي دورد في عدد الأحد من صحيفة الاوبزرفر، ان “أكثر من 400 عامل نيبالي مهاجر قضوا في بناء منشآت كأس العالم في قطر، فيما تستعد الدولة الخليجية لاستضافة الحدث الرياضي في عام 2022، على ما يظهر تقرير سينشر هذا الأسبوع”.

ويضيف التقرير أن “هذه الإحصائية القاتمة صدرت عن لجنة برواسي النيبالية للتنسيق، وهي منظمة لحقوق الإنسان تحصي الذين ترد أسماءهم على اللوائح الرسمية للوفيات الأجانب في الدوحة. وسيزيد ذلك من الضغوط على السلطات القطرية وكذلك الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، للحد من العدد المتزايد للوفيات، في وقت تشير التحذيرات إلى احتمال أن يصل عددهم إلى 4 آلاف قتيل بحلول موعد نهائيات كأس العالم 2022”.

ويلفت التقرير إلى أن هذه الأرقام تثير أيضاً قضية كيفية مقتل العمال المهاجرين عموماً في مواقع البناء منذ فوز قطر باستضافة الحدث. ويشكل العمال النيباليون 20 في المئة من القوة العاملة المهاجرة في قطر، التي فيما يتحدر الكثير من العمال من دول مثل الهند وبنغلاديش وباكستان وسريلانكا.

مشاركة

5 تعليقات

  1. الى السيدين ابو عبد الله واحمد عبد الكريم ماذا تقولون عن الارقام التي كشفتها السفارة الهندية في الدوحة اليوم عن موت اكثر من 450 عامل هندي توفوا في قطر خلال السنتين الماضيتين ؟ بمعدل 20 عامل كل شهر وهذه الارقام موثقة من السفارة الهندية وكشفت عنها السفارة الهندية لوكالة فرانس برس هل كل هؤلاء يكذبون ودولتكم صادقة ؟ وهل وفاة 20 عامل كل شهر هم في عمر الشباب ظاهرة طبيعية ؟ وهل انتزاع شرف هذا الحدث معناه ان يقام على حساب جثث الاخرين ؟

  2. العمال بصفه عامة مضطهدين في الخليج خاصة نضام الكفيل قمة العبوديه .

  3. ستضل بلادي قطر شوكة في اعين علي حسين ومن على شاكلته للتوضيح وفاة العمال أثناء أداء عملهم في المواقع شائعة وطبيعيةوفي جميع البلدان العربية منها والاجنبية والغير طبيعي هاذا التركيز الحقود على بلدي لا لشيءالا لأنها انتزعت هذا الشرف من بين براثن العم سام فبالله عليكم كنتم ستسمعون عن العمالة النيبالية ودموع التماسيح التي تسكب من هذه الصحف لولا استضافة كأس العالم فسنقولها بالفم الملئان موتوا بغيظكم ونقولها للكل عاشت بلادي ( الله الوطن الأمير)

  4. ابو عبد الله هل تقارير الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان تكذب ؟ ويضيف التقرير أن “هذه الإحصائية القاتمة صدرت عن لجنة برواسي النيبالية للتنسيق، وهي منظمة لحقوق الإنسان تحصي الذين ترد أسماءهم على اللوائح الرسمية للوفيات الأجانب في الدوحة , لماذا انت منزعج من الحقيقة ؟ هل الحقيقة تجرح ؟ ام انه فقط قناتكم قناة الجزيرة من حقها ان تصدر تقارير كانها تقارير منزلة ومقدسة ويجب علينا ان نصدقها ثم نكتشف بعدها انها كلها تقارير مفبركة ومن شهود عيان تم تلقينهم مايقولون ومحرضة لااهداف واجندات سياسية اخوانية , ثم ان كنت كما تقول انك غير قطري كيف عرفت انه سوف يتم ملاحقة الصحيفة قانونيا لرد الاعتبار ؟! ولماذا انت مقهور من التقرير ؟

  5. الأخ كاتب المقال انا رجل غير قطري وتربيت وعشت على تراب هذه الارض الطيبة وهذا الكلام لا أساس له من الصحة وإن شاء الله سيتم ملاحقة الصحيفة قانونيا لرد الاعتبار وعاشت قطر وعاش الامير

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here