الأوبزرفر: رجل الإطفاء الإسباني الذي أنقذ نحو 5 الآلاف لاجئ من الغرق في البحر وسط البحر الأبيض المتوسط

 

 

نشرت صحيفة الأوبزرفر تقريراً أجراه فيفيك شودهاري يلقي فيه الضوء على رجل الإطفاء الإسباني، ميغيل رولدان، الذي أنقذ نحو 5 الآلاف لاجئ من الغرق في البحر وسط البحر الأبيض المتوسط.

ويقول كاتب التقرير إن رولدان يواجه السجن في إيطاليا لمدة 20 عاماً بسبب إنقاذه اللاجئين من الغرق.

ونقل كاتب المقال عن رولدان قوله إنه “في صيف عام 2017، أخذ عطلة لمدة 20 يوماً من عمله، واتجه إلى البحر المتوسط، مضيفاً أن دافعه لم يكن الاستمتاع بمياه البحر أو شواطئها الرائعة بل جذبه وجوه اللاجئين اليائسة التي تحاول العبور من ليبيا إلى إيطاليا بعد أن تصدرت صفحات هذه الصور صفحات الجرائد وأغلبية التقارير الصحفية التلفزيونية.

وقال كاتب المقال إن رولدن أنقذ نحو 5 الآلاف لاجئ من الغرق، وعندما عاد لعمله كرجل إطفاء استطاع باقي فريقه إنقاذ 14 ألف آخرين.

وقال رولدان “رأيت الكثير من الأم والعذاب والموت”، مضيفاً “كان الأمر مروعاً، حاولنا القيام بكل شيء بشكل قانوني، إلا أننا اصطدمنا بالكثير من البيروقراطية، الأمر الذي أدى إلى خسارة أرواح الكثير من اللاجئين”.

وأضاف ” في بعض الأوقات، تركوا ليغرقوا لأننا لم نأخذ الإذن من الإيطاليين لإنقاذهم”.

وأشار كاتب التقرير إلى أن رولدان وطاقمه البالغ عددهم 6 يواجهون السجن لمدة 20 عاما لاتهامهم من قبل السلطات بتشجيع الهجرة غير الشرعية ومساعدة مهربي البشر.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هناك الكثيرون ممن يواجهون العقوبات لمساعدتهم لللاجئين، الشعوب الأوروبية في أغلبها طيبة وإنسانية وفي قلبها شفقة ورحمة.
    أتمنى من بعض المعلقين أن يتذكر هذا النوع من المقالات عند تعليقهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here