الأوبزرفر: خيانة على الحدود: الأكراد خائفون من المستقبل وتركيا تكثف هجومها

نشرت صحيفة الأوبزرفر تقريرا لاثنين من مراسليها هما مارتن شولوف في رأس العين في سوريا وبيثان ماكيرنان في تركيا وعنونته كالتالي، “خيانة على الحدود: الأكراد خائفون من المستقبل وتركيا تكثف هجومها”.

يقول التقرير إن المقاتلين الأكراد كانوا يسارعون الزمن على الطريق المؤدي إلى رأس العين “للحاق بمعركة هجرها الجميع” مضيفا أن أغلب المدنيين قد هجروا المنطقة بحيث أن جميع من تبقى على الحدود السورية الشمالية الشرقية مع تركيا هم من الجنود الراغبين في خوض المعركة.

ويشير التقرير إلى أن “جميع ما حدث الأسبوع الماضي كان يشبه إلى حد كبير لعبة الشطرنج بما في ذلك المناورات السياسية المبنية على تقدير العواقب وبخاصة من الجانب الأوروبي الذي يبدو أنه سيتحمل جانبا كبيرا من تبعات ما يجري بينما لايزال الأكراد يبحثون عمن ينقذهم”.

ويوضح التقرير أن “الأكراد وجدوا أنفسهم فجأة في قلب عملية سياسية لاتراعي أي جهد قدموه خلال الحرب التي استمرت طوال السنوات الخمس الماضية بينما الولايات المتحدة كدأبها تاريخيا كانت سباقة في إشعال فتيل الأحداث في الشرق الأوسط ثم انسحبت من مسرح الأحداث”.

ويقول التقرير إنه في نفس الوقت “يبدو أن تركيا العدو الثابت للأكراد في طريقها إلى إعادة هندسة المنطقة الحدودية مع سوريا وتغيير بنيتها العرقية”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here