الأوبزرفر: انتقادات للبابا مع أول زيارة بابوية لمهد الإسلام

نشرت الأوبزرفر مقالا لهارييت شيروود مراسلتها في العاصمة الإماراتية أبوظبي تتناول فيه زيارة البابا فرانسيس بابا روما للبلاد.

وتقول شيروود إن البابا من المتوقع أن يقيم قداسا في أبوظبي أمام حشد قد يصل إلى 120 ألف شخص في أول زيارة بابوية لجزيرة العرب التي كانت مهدا للإسلام وذلك بناء على دعوة من الشيخ محمد بن زايد بن نهيان، ولي عهد ابوظبي، بمناسبة عام التسامح في الإمارات.

وتشير شيروود إلى أن فرانسيس يواجه انتقادات شديدة بسبب هذه الزيارة رغم دور الإمارات في الحرب في اليمن حيث أنها مشاركة في التحالف الذي تقوده السعودية لمحاربة الحوثيين في اليمن.

وتضيف شيروود أن البابا سيضع أيضا حجر الأساس بالمشاركة مع شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب لكنيسة ومسجد علاوة على توقيع إعلان مشترك يعبر عن الاحترام المتبادل بين الديانتين، الإسلام والمسيحية، بالنيابة عن الملايين من أتباعهما.

وتنقل الجريدة عن بول هيندر، المبعوث الرسولي للفاتيكان في جنوب الجزيرة العربية، قوله “هذه بالطبع زيارة تاريخية لأنها المرة الاولى التي يزور فيها أحد الباباوات جزيرة العرب وهو الأمر الذي لم يكن أحد يفكر فيه او يتوقعه قبل ذلك”.

وتشير الجريدة إلى أن المعارضين لزيارة البابا يعتبرون أنه ورط نفسه في التعاون مع دولة الإمارات التي تشارك في الحرب في اليمن.

وتنقل الجريدة عن إميل نخلة المسؤول السابق في الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي إيه) قوله ” ليس جيدا بالنسبة للبابا أن يقوم بزيارة الإمارات بينما حكومتها منخرطة في ارتكاب كل الأعمال الوحشية في اليمن”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. حرية الدين الموجودة في اوروبا ليست موجودة في اي بلد عربي ! محمد

  2. – عجبي فينا كمنبطحين نتودد للفاتيكان ارضاءً لدول مسيحية اي كانت كاثوليكية او بروتستانية بحجة التسامح في الأديان .
    – هل دعت دولة اروبية امام ( الازهر ) فاتيكان المسلمين تحت اي مسمي ناهيك عن الفاتيكان ؟
    – فرحتنا كبيرة بزيارته و الإعلان عن قداسة يحضره ١٢٠ الف مسيحي في الامارات ، فهل سيرد لنا مسيحي أروبا و أمريكا التحية بإقامة صلاة عيد او جمعة في مكان عام خارج المساجد و بأعداد تفوق من يصلون داخل المساجد ؟
    – و الامر قادم و أخشي ان يطالب البابا بان تكون الكرازة للمسيحيين مشروعة حيث يطرق باب كل مسلم في الخليج يومي السبت و الأحد بغرض إنقاذ حياتهم و العبور مع المسيح !
    – الم يسمحوا لنا و لكن مع التضيق و العنف بان نمارس حياتنا كمسلمين، نمنع من رفع الأذان، لَبْس نسائنا للحجاب و ليس الخمار او البركة ، الصلاة خارج نطاق المسجد و القبض علينا بحجة توزيع منشورات تحض علي الكراهية و الارهاب لانها بالعربية ؟؟
    – أرجو التمعن فيما سيصدر من شيوخ الامارات و من لف لفهم من تابعين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here