الأهلي يلجأ لمركز التحكيم والفيفا والمحكمة الرياضية في أزمة الدوري المصري

القاهرة- (د ب أ): قرر مجلس إدارة النادي الأهلي اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه أزمة مسابقة الدوري المصري لكرة القدم وفقا للترتيب المنصوص عليه في قانون الرياضة المصري.

وذكر مجلس الأهلي في بيان نشره على موقعه الرسمي السبت أنه قرر وفقا للقانون الرياضي المصري وبما يتفق مع اللوائح المحلية والدولية والميثاق الأولمبى اتخاذ جميع الإجراءات القانونية أمام جميع الجهات المعنية بداية من لجنة التظلمات باتحاد الكرة، ومرورًا بمركز التسوية والتحكيم، ووصولًا إلى الفيفا، والمحكة الدولية للتحكيم الرياضي (كاس)؛ لحفظ حقوق النادي في بطولة الدوري العام لموسم 2019/2018 بعد القرارات التي اتخذها اتحاد الكرة بشأن بعض المباريات الأخيرة من المسابقة، والتي لم تراعِ مبدأ تكافؤ الفرص، ولا قواعد اللعب النظيف، ولا تحقق العدالة بين الأندية المتنافسة.

كما قرر مجلس الأهلي مطالبة اتحاد الكرة المصري بأن يضطلع بمسئولياته دون تأخر في فتح باب القيد المحلي في الموعد المناسب، وأن يكون بالتزامن مع القيد الإفريقي بحد أقصى 10 تموز/ يوليو؛ حتى تتمكن الأندية المصرية التي يتقرر مشاركاتها في بطولات الاتحاد الأفريقي (كاف) من تسجيل لاعبيها الجدد إفريقيًا بدون سداد غرامة مالية، والاستعانة بجهود هؤلاء اللاعبين في الأدوار الأولى للبطولات الإفريقية، بجانب اتخاذ كافة التدابير لإدارة المسابقات المحلية بطريقة احترافية تحفظ حقوق الجميع، وتحديد الموقف من استكمال بقية بطولات الموسم المنصرم عند انطلاق الموسم الجديد، وهو أمر يحتاج إلى وقت كبير سيكون على حساب الوقت المخصص لمسابقات موسم 2019 – 2020. خاصة وأن هذا الاستكمال المزمع سيكون بالمخالفة للوائح؛ لأن الأندية ستشارك في بطولات الموسم الماضي بقوائم لاعبيها في الموسم الجديد مما يعني أن المشاركة في هذه البطولات ستكون بقائمة مر عليها ثلاث فترات قيد وهو ما رفضه اتحاد الكرة في سنوات سابقة.

وطالب مجلس الأهلي اتحاد الكرة المصري بإعداد لائحة متكاملة للمسابقات المحلية ذات بنود واضحة، وغير قابلة للاجتهاد، والتفسيرات الشخصية، متضمنةً علاج كل السلبيات، وأن يقوم بإعداد هذه اللائحة خبراء متخصصون، وأن يمنح الاتحاد الفرصة كاملة لكل الأندية للاطلاع على مشروع هذه اللائحة وإبداء الملاحظات عليها.

كما طالب المجلس تحديد موعد واضح، يلتزم به اتحاد الكرة المصري، ويعلنه لتطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد (فار)؛ لإيقاف مسلسل الأخطاء التحكيمية التي أثارت جدلا كبيرا، وتسببت في استعانة الأندية بالحكام الأجانب في العديد من المباريات هذا الموسم؛ علما بأن النادي الأهلي سبق وأن خاطب الاتحاد في 3 أيلول/ سبتمبر، وطلب تطبيق تقنية فار بعدما شهدت مبارياته أخطاء تحكيمية فجة.

وجاء تعهد اتحاد الكرة الكتابي والذي تسلمه النادي بتاريخ 4 تشرين أول/ أكتوبر الماضي أنه سوف يقوم بتطبيق تقنية فار في الأول من كانون ثان/ يناير الماضي وهو ما لم يحدث.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here