الأم الأخطبوط تنشر صورة نادرة لأطفالها التوائم الثمانية في عيد ميلادهم الـ11.. “أنتم ملائكتي”

لندن- متابعات: احتفلت الشخصية التلفزيونية “ناديا سليمان”، الملقَّبة بالأم الأخطبوط، بعيد ميلادها أطفالها بمناسبة بلوغهم عامهم الـ11.

وشاركت “ناديا” متابعيها عبر موقع “إنستغرام” صورة نادرة لأطفالها التوائم الثمانية وهم جالسين حول طاولة الطعام مُرتدين على رؤوسهم قبعات على شكل تيجان ذهبية وفضية، وعلَّقت: “عيد ميلاد ملائكتي الجميلين”، وفق موقع “البوابة”.

وتابعت: “أنتم ألطف الأطفال وأكثرهم عطفًا ومراعاة للآخرين قد قابلتهم في حياتي، الكلمات ليس بإمكانها التعبير عن مدى امتناني لأن أكون والدتكم.”

وفي إشارة منها إلى الحادث المأساوي الذي أودى بحياة نجم الدوري الاميركي للمحترفين “كوبي براينت”، أكَّدت “ناديا” على مدى أهمية العائلة، وكيف للحياة أن تتغير بعمضة عين، وتابعت قائلة: “الأحداث المأساوية الأخيرة لفقدان أشخاص أحباء على قلوبنا هو تذكير قوي بمدى هشاشة الحياة وقيمتها الثمينة، لأن الغد ليس أكيدًا. نحن بحاجة إلى معانقة أحبائنا لفترة أطول وأقوى قليلاً أثناء وجودهم هنا”.

واختتمت “ناديا” منشورها العاطفي بالإشارة إلى أطفالها، وأعربت عن مدى حبها لهم، وكتبت: “أنتم معجزتي، ملائكتي، وسأبقى أحبكم من كل قلبي للأبد.. عيد ميلاد سعيد نواه، ماليا، ناريا، إيسايا، جريمايا، جوانا، جوسيا، ومكاي”.

وأشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بجهود ناديا في تربية أطفالها بمفردها كأم عزباء.

والجدير بالذكر أن “ناديا”، المُلقبة بـ”أوكتومام” (الأم الاخطبوط)، لديها ستة أطفال آخرين، ففي عام 2001، أنجبت ابنها الأول، وفي عام  2002 أنجبت ابنتها الأولى، ثم استمرت في عملية التلقيح الاصطناعي الذي نتج عنه ثلاث حالات حمل إضافية بما في ذلك مجموعة واحدة من التوائم المؤقتة.

وأعربت الأم لأربعة عشر طفلًا أنها نادمة على مهنتها في مجال الأفلام الإباحية بعد أن أصبحت سيئة السمعة، فقد تعرَّضت للضغط من المنتجة التي كانت تعمل هي الآخرى كنجمة إباحية للبالغين.

وأشارت النجمة الاباحية السابقة أنها منحت حسابها البنكي للمنتجة بسبب انشغالها برعاية عائلتها، واتضح فيما بعد أنها قامت بسرقة 60 ألف دولار من حسابها، وباعت قصص وأخبار حولها.

وتعتمد “ناديا” على المساعدات العامة، وجلسات التصوير الفوتوغرافية لدعم عائلتها الكبيرة، كما أنها وأطفالها ينامون في ثلاثة غرف، حتى أن بعضهم ينام على الأريكة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الله يحفظهم لك يا مدام.
    هابي بارد داي لهم جميعا..والله أحببت أن يرزقني الله توأم لاسميهما الحسن والحسين. لكن الله يرزق التوائم لمن يشاء.
    حافظي على نعمة الله يا سيدتي، واحرصي ان يكونوا كلهم جامعيين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here