الأمين العام للأصالة والمعاصرة المغربي يتهم وزارة الداخلية بدعم التيار المعارض له داخل الحزب.. ويهاجم “المتمردين” على قوانينه.. ويدعو أنصاره إلى التصدي لـ”محاولات المساس بوحدته والنيل منه”.. و”تيار المستقبل” يرد برفض “جنوح” بن شماس واستفراده بالقرارات

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

اتهم التيار الموالي لحكيم بنشماش، أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة المغربي، وزارة الداخلية بدعم خصومه داخل الحزب، وذلك بتقديم تسهيلات للنشاطات التي يقيمها “تيار المستقبل” الذي تقوده فاطمة الزهراء المنصوري باسم الحزب، على حد قوله.

وتناول المكتب السياسي في اجتماعه، مجمل الجوانب المرتبطة بالوضع الداخلي للحزب، بما فيها الضوابط التي اعتمدها المكتب في تعاطيه مع “الأزمة المفتعلة” على حد وصفه.

 وأكد المكتب السياسي الذي يقوده “تيار المستقبل” على موقفه القاضي ببطلان ” انتخاب ” رئيس اللجنة التحضيرية، وذلك “انسجاما مع توصيات اللجنة الوطنية للتحكيم والأخلاقيات ومع قرارات المكتب الفيدرالي ذات الصلة”.

واستغرب مصدر مقرب من بن شماس، من “تساهل” مصالح وزارة الداخلية، في بعض الجهات مع حالات يجري فيها تمرد وتحدي سافرين للقوانين المؤطرة للعمل الحزبي من خلال لقاءات وتجمعات باسمه.

وقال المتحدث عن بن شماس، أن تساهل السلطات العمومية مع نشاطات التيار المناوئ “تنم عن الاستهتار والعبث بقواعد وروح النظامين الأساسي والداخلي للحزب وللقانون التنظيمي للأحزاب السياسية”، مؤكدا “على تبرأه منها”.

 واستهجن، في نفس الوقت، إصرار” بعض مسؤولي الحزب على التمرد على القوانين والأعراف والقيم المؤطرة للعمل الحزبي” محذرا في الآن نفسه، مما وصفها ب”مخاطر الانزلاقات التنظيمية والقانونية غير المسبوقة” والتي تضع، على حد تعبيره، على المحك مجمل التراكم الذي حققه الحزب على درب بناء وتقوية حزب المؤسسات.

وأضاف أن بنشماش، أن الأمين العام للحزب، راسل في وقت سابق الجهات المسؤولة، في شأن الضوابط القانونية المؤطرة لتنظيم اللقاءات والاجتماعات باسم حزب الأصالة والمعاصرة محليا و وطنيا.

ودعا الأمين العام للأصالة والمعاصرة الذي أسسه مستشار الملك، فؤاد عالي الهمة، أعضاء الحزب إلى التصدي لما وصفها بـ”المحاولات الرامية إلى المساس بوحدته وبمؤسساته والنيل من مكانته”.

 “تيار المستقبل” لم يتأخر من جانبه، في الرد على اجتماع أنصار بن شماس داخل الحزب، معبرا عن رفضه ما وصفه “بجنوح الأمين العام”، إلى الاستفراد بمجموعة من القرارات “الصادرة بمعزل عن المكتب السياسي”، في اشارة الى ابطال المكتب السياسي لنتائج الاجتماع الأول للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع الذي قاطعه التيار الموالي لفاطمة المنصوري، اضافة الى ما قال أنها ضغوط تمارس على رئاسة لجنة التحكيم والأخلاقيات وإلغاء مخرجات اتفاق 5 كانون الثاني/ يناير الماضي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. حزبك طبخة وزارة الداخلية والرئيس عفوا المالك الشرعي للحزب هو وزير الداخلية. وكل يفعل ما يشاء في ملكه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here