الأمير هاري: إدمان وسائل التواصل الاجتماعي أخطر من الكحوليات والمخدرات

لندن  (د ب ا)- حذر دوق ساسكس الأمير هاري من أن إدمان وسائل التواصل الاجتماعي يعد أخطر من الكحوليات والمخدرات، وذلك خلال مناقشة حول الصحة العقلية للشباب.

وكان الأمير هاري في زيارة لمقر منظمة يانج مين كريستيان غير الربحية بغرب لندن  الأربعاء، للقاء ممثلي منظمات خيرية معنية بالصحة العقلية للشباب.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية  الخميس عن الأمير هاري القول ” وسائل التواصل الاجتماعي أخطر من المخدرات والكحوليات لأنها لا تخضع لقواعد أو ضوابط”.

وأضاف” ولكننا الآن في مرحلة جيدة لأن جميع المتواجدين لديهم فرصة إحداث تغيير حقيقي لكي يصبح الشباب أقل ارتباطا بهواتفهم المحمولة”.

وأوضح” يمكنهم أن يرتبطوا بهواتفهم كما يريدون، ولكن يجب أن يحظوا بتواصل بشري أيضا. بدون التواصل البشري إذا تعرضت لمشكلة لن يكون لديك أحد تتحدث إليه والمكان الوحيد الذي سوف تذهب إليه هو الانترنت وربما تتعرض للتنمر”.

وأكمل” كل شخص منا لديه صحة عقلية. هناك صحة عقلية جيدة وأخرى سيئة، وإذا ما كنت تعاني من اعتلال بالصحة العقلية، فان الصحة العقلية السيئة سوف تؤثر على جميع من حولك”.

وأشار هاري إلى ضرورة التركيز على القصص الناجحة لشباب تغلبوا على مشاكلهم العقلية، موضحا أنه التقى بشباب تغلبوا على مشاكلهم وأصبحوا يعيشون حياة عادية.

ويذكر أنه تم تدشين حساب دوق ودوقة ساسكس على موقع انستجرام لمشاركة الصور مساء أمس الأول الثلاثاء.

وحظى الحساب بمليون متابع بعد فترة قصيرة من تدشينه، وبلغ عدد متابعيه حتى أمس الأربعاء ثلاثة ملايين متابع.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here