الأمير هاري: أحاول حماية عائلتي لأنني لا أرغب في تكرار الماضي ولم تكن لدى فكرة حول حجم الضغط الذي سوف أتعرض له عندما انضم للعائلة الملكية البريطانية

لندن ـ (د ب ا)- كشفت دوقة ساسكس ميجان ماركل عن الضغط الذي تشعر به هى وزوجها الأمير هاري بسبب الاهتمام الاعلامي المتزايد.

وتحدثت ميجان في فيلم وثائقي لشبكة أي تي في البريطانية عن الضغط الذي لايحتمل الذي تتعرض له جراء تسليط الأضواء عليها دائما، حيث قالت إنها ” لم تكن لديها فكرة” عن حجم الضغط الذي سوف تتعرض له عندما تصبح عضوا بالأسرة الملكية.

وقالت ميجان38/ عاما/ في الفيلم الوثائقي للصحفي توم برادباي إن أصدقاءها حذروها من الزواج من هاري بسبب الاعلام. لأن ذلك الأمر ” قد يدمر حياتها”.

وكانت ميجان والأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، قد تزوجا في آيار/مايو .2018 وقد أنجبا طفلهما الأول آرتشي في آيار/مايو .2019

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن ميجان القول ” عندما قابلت زوجى أول مرة، كان أصدقائي يشعرون بالسعادة من أجلي لأنني سعيدة”.

وأضافت” لكن أصدقائي البريطانيين قالوا لي نحن واثقون أنه إنسان رائع، ولكن لا يجب عليك أن تتزوجيه لأن الصحف الشعبية البريطانية سوف تدمر حياتك”.

وأوضحت ” لقد كنت ساذجة للغاية، وقلت لهم ما الذي تقولونه؟ هذا ليس منطقيا… لن يرد ذكري في الصحف الشعبية”.

وأشارت ميجان إلى أنها قبلت بأنها يجب أن تخضع للتدقيق الإعلامي، ولكنها أوضحت أنها تتعرض لتعليقات” غير حقيقة”.

وقالت ميجان إنه من الضروري بالنسبة لها أن ” تزدهر” و”تشعر بالسعادة”، مشيرة إلى أن التعرض للتدقيق الإعلامي غير المرغوب فيه ليس ” الغرض من الحياة”.

وأوضحت ميجان أنها حاولت ” تبني ما اعتاد عليه البريطانيون من عدم إظهار المشاعر عند الشعور بالغضب ” ولكنها تعتقد أن دفن المشاعر يمكن أن يؤدي للإضرار بالإنسان داخليا.

ولدى سؤالها ما هو تأثير الاهتمام الاعلامي المتزايد بها على ” صحتها النفسية والبدنية” أجابت ” أي امرأة خاصة عندما تكون حاملا تكون ضعيفة للغاية، وهذا جعل الأمر أكثر صعوبة”.

وأضافت” شكرا لك على سؤالك حول صحتي، لأن الكثير لا يسألون ما إذا كنت بخير أم لا”.

وقال توم” هل من الإنصاف أن تكون الإجابة / لست حقيقة على ما يرام /؟”. وبدت ميجان مرتبكة ثم أجابت ” نعم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here