الأمير مولاي هشام يقدم طلبا الى الملك محمد السادس ليعفيه من لقب الأمير ويناشد الملك بتلبية طلبه في أقرب وقت

 

باريس – “رأي اليوم”:

أعلن الأمير المغربي مولاي هشام  ابن عم الملك محمد السادس على القناة الفرنسية “فرانس 24” اليوم عن قراره التخلي عن لقب الأمير، وناشد الملك بتلبية طلبه في أقرب وقت.

وقال الأمير مولاي هشام أنه تقدم بهذا الطلب الى ابن عمه الملك محمد السادس منذ سنتين أو ثلاث، وأنجز المسطرة القانونية ولكنه اصطدم بعائق وهو غياب نصوص في الدستور المغربي والقوانين المتفرعة عنه تنظم سحب لقب الأمير لأن الأمر يتعلق بقضية سابقة في القانون المغربي.

 واستطرد قائلا أنه لهذه الأسباب فقد وجه طلبا الى الملك محمد السادس لكي يبث في رغبته التخلي عن اللقب ويتمنى أن يحدث هذا في القريب العاجل رغم الأجندة المكثفة للملك.

وتجهل الأسباب التي تقف وراء قرار مولاي هشام التخلي عن لقب الأمير، وقد تكون عن قناعات فكرية وربما كذلك لأسباب سياسية مختلفة وبالخصوص المشاكل التي يعاني منها بسبب مواقفه السياسية وجعلته عرضة لانتقادات وصلت مستوى السب والقذف، ورغم تخليه عن اللقب، يتشبث بالنظام الملكي ولكنه يؤكد على الملكية الدستورية التي لا تتحمل مسؤوليات مباشرة بل الحكومة، وكان هذا الأمير قد طالب بالملكية البرلمانية في أولى كتاباته في مجلة “لوموند ديبلوماتيك” أواسط التسعينات.

وتوجد علامة استفهام حول تصريحه باحتمال دخوله معترك السياسة هل يتعلق الأمر بالسياسة الداخلية أو السياسة الدولية مثل تولي مهام، وهو الذي سبق وأن اشتغل في الأمم المتحدة كمشرف على ملف حقوق الإنسان في كوسوفو ومراقب في انتخابات منها فلسطين.

وتميز الأمير مولاي هشام بمواقفه الجريئة بالدفاع عن حرية التعبير والحق في التنظيم السياسي والمناداة باحترام حقوق الإنسان ويشدد على هذه المواضيع في كتابات في وسائل إعلام غربية وقنوات التلفزيون، وكان قد أصدر منذ أربع سنوات كتابا في فرنسا بعنوان “مذكرات أمير مبعد” يروي فيها حياته في القصر وعلاقته بعمه المرحوم الحسن الثاني والملك الحالي محمد السادس، ويعرض قناعاته السياسية حول مغرب الغد.

ومن المواقف التي كان قد أعلن عنها الأمير موقفه المندد باغتيال جمال خاشقي، وذلك رغم العلاقة الوطيدة التي تربطه بالبيت الملكي السعودي، ووصف الأمير محمد بن سلمان بالطاغية.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. Yes FOR LEGAL EGALITARIANISM FOR ALL WITHOUT ANY DISCRIMINATION NOR HUMILIATION
    YES FOR THE PEOPLE VOICE AND CHOICE
    Good luck

  2. امير ابن امير نريد أن نفهم الأسباب الخفية وراء هذا الطلب

  3. يريد أن يهرب من هذا اللقب الذي أصبح ،عند العرب، مقرونا بالترف والاستهتار بأرواح المواطنين والفساد والظلم والطغيان…!! خطوة طويلة اتخذها هذا الرجل..

  4. حذف كذلك اسم مولاي ، لتصبح فقط المستر هشام ، و كفى الله المؤمنين شر القتال و السلام .

  5. بكلية حيادية ومن منظوري الخاص ورغم معارضتي كمغربي للكثير مما يحدث في الساحة السياسية الوطنية إلا اني أرى الامير من المهووسين بالشهرة وحب الظهور ( رغم انا هذا الطلب الذي طلبه مدعاة للفخر صراحة) لكن تعودنا كمغاربة على صورته كأمير مترف يتحدث بالانجليزية في اغلب حواراته ويعيش حياة ارستقراطية و ترف منقطع النظير كما أنه يقدس المفاهيم الغربية والغرب ولا يتحدث اطلاقا كمغربي مسلم أصيل ولولا هاته المفاهيم ما كان وصل لمناصبه في الامم المتحدة او مجلس حقوق الانسان ربما… المهم هذه خطوة جيدة لكن ولاهم من كل هذا هل يستطيع الأمير – وتطبيقا للمفاهيم الغربية التي لا يمل من تكرارها – أن يتخلى عن الامتيازات التي أخذها دونما وجه حق و يعود ليصطف بجانب الشعب وقضاياه أم يضل كمعارضي الفنادق خمس نجوم الذين لا تأتي منهم الا الويلات للشعوب… اتمنى ذلك رغم اني لا اظنه سيحصل

  6. مشكلة الأمير مولاي هشام تُلَخَّص هكذا :
    الأمير يقول ما معناه : “أنا أفكر هكذا..”
    تقول له : “جميل… ولكن نحن ربما عندنا تفكير مختلف…”
    فيجيبك : “بما أنك لا تفكر مثلي فهناك مشكلة… ينبغي أن تفكر مثلي وتأخذ كل ما أقول وإلا فأنا سأقطع التواصل..”
    .
    نحن أمام دكتاتورية فكرية يرى صاحبها بأن كل ما يقوله هو الصواب…
    وموقفه الأخير من قضية الصحفي بوعشرين كان “مخزيا” جاعلا منها قضية سياسية… ولم يعط أي اهتمام ولا اعتبار للنساء الضحايا، كأن بوعشرين ملَكْ والنساء كاذبات… ولن يكذب علينا أحد لأننا نحن نعلم ما يمارس ضد النساء من ابتزاز من طرف المديرين وأرباب العمل…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here