الأمير حسن بن طلال يستفسر: لماذا “ألغينا” إتفاقية التجارة الحرة مع تركيا؟

عمان- رأي اليوم- خاص

وجه الامير الاردني المخضرم حسن بن طلال سؤالا مفاجئا لنخبة من الشخصيات الدبلوماسية  في العاصمة الاردنية عمان عن أسباب إلغاء وتجميد بلاده لإتفاقية التجارة الحرة بين البلدين.

وخلال  إفطار خاص وسط مجموعة من الشخصيات والسفراء فوجيء سفراء اجانب  بولي العهد الاردني الاسبق يستفسر وسط الحضور: هل لديكم فكرة ..لماذا  قررنا تجميد الاتفاقية التجارية مع تركيا؟.

بطبيعة الحال رد السفير التركي بانه “لا يعلم الاسباب” ويستمع لتفسيرات متعددة من مسئولين أردينين.

لاحقا وجه الامير المخضرم نفس السؤال”لإنه يريد ان يعرف حقا” لأحد الوزراء السابقين الحاضرين في الافطار نفسه  في عهد حكومة الرئيس هاني الملقي التي قررت هي تجميد إتفاقية التجارة الحرة مع تركيا.

 ولا تزال مسألة اتفاقية التجارة الحرة عالقة بين الاردن وتركيا حيث قرر الاردن من طرف واحد تجميد الاتفاقية  بحجة الحرص على مصالح القطاع الصناعي الاردني في الوقت الذي يشكك فيه كثيرون بان الدوافع سياسية.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. هو يعرف وليس بحاجة ان يسال وقد يكون قصد ابداء عدم رضاه او أراد إرسال رسالة ، وإذا أردت ان أتطوع لأجيب على السؤال فأقول انه نفس الجهة التي حرضت على التجارة مع سوريا ، انا لا أقول السعودية والإمارات فهذه الدول اقل شانا بكثير من ان تتخذ قرارا وإنما اسيادهم

  2. اعترفت الحكومه التركيه بأحقية الأردن بإلغاء الاتفاقيه وكان ذلك بمؤتمر لندن لدعم الأردن استثماريأ وأهم الأسباب لإلغاء الاتفاقيه،، عدم استيراد تركيا من الاردن اي منتج لأن الأسعار بتركيا أقل سعرا وتكلفه من الاردن وأيضأ دعم تركيا لصادراتها لتنافس الأسواق العالميه واصبح الميزان التجاري كاملا لصالح تركيا وهناك مبادرات لاتفاقيه تأتي لاحقا تحفظ حقوق الطرفين الاردني والتركي بما يخص الميزان التجاري،، النائب رجا الصرايره

  3. لو كانت علاقات الاردن مع ايران جيدة لكان سمو الامير تسأل عن سبب وقف التجارة مع سوريا. يعني القوى في الاردن كلها تعمل اما لصالح قطر وتركيا او السعودية والامارات.

  4. الغاء الاتفاقية ليس لصالح الاردن لان تركيا لديها الاستعداد لتعويض فرق الميزان التجاري ولكن السياسية تلعب دورها فالامارات والسعودية جن جنونهم من هذه الاتفاقية فالمتنفذين بضغط من هاتين الدولتين عملوا على إيقاف هذه الاتفاقية لارضائهم نرجوا إعادة النظر وطرحها على اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب والعمل على أحيائها من جديد.

  5. الالغاء جاء لاسباب ماليه و ليس سياسية ،، ارادت خزبنة الجمارك زيادة واردتها حوالي ستين مليون دينار سنويا رسوم جمركية على البضائع المسنوردة من تركيا

  6. هههههه الحمدلله على السلامة النا اكثر من سنتين بنستنى فبما ان الامير لا يعرف
    بنسال الله بلكن جاوبنا

  7. لا مجال للمقارنة بين الطرفين ففي هذا المجال لا مكان للمنافسة فاذا دخلت الاردن في اتفاقية تجارية مع اي طرف فلن تستفيد لارتفاع تكاليف الانتاج في المنتج الاردني وضعف الحالة الانتاجية ( كجودة وكميات ) وضعف التسويق والدعاية وضعف الدعم الصناعي .. وهذا حال طبيعي في قطاعات تجارية ترزح تحت الضرائب وتكاليف الانتاج المرتفعة وبهاظة سعر الوقود وسوء ظروف الانتاج وتدخل كارتيلات الفساد والتهريب والسمسرات .. فسواء كان السبب سياسي او اقتصادي فكلاهما سببان واهيان .. تخطيطيا ضريبيا واستثماريا فاشل بكل المقاييس النامية منها والمتطورة .. من المستغرب ان تعتبر الحكومة الحد الادنى من الصناعات الخفيفة للغاية نجاحا بل يعتبر اخفاقا هائلا بالنظر للموقع الجغرافي والمجتمع الشاب الذي يتوفر للاردن .. من المخجل فعلا الاستسلام للاستيراد من كل مكان في بلد ناتجه المحلي الاجمالي متواضع .. وفي نفس الوقت لا يريد القيام بتسهيلات تجارية وصناعية لجذب الاستثمار .. حالة اقرب للمقصودة بدافع سياسي اضافة لمستنقع من الفساد ( النخبوي ) في الادارة عاملان كلاهما اسوء من الاخر يتجاذبان هذه البيئة المهدرة من الفرص.

  8. بسيطة، هناك مجموعة فاسدة تدعي أنها تقدم للمواطن منتجات صالحة للاستهلاك البشري، لكنها لا تستطيع أن تنافس أي منتج خارجي نظرا لحجم الغش الصناعي والزراعي فيها. لذلك، كان لا بدّ من حماية الفاسد وتعظيم أرباحه من خلال إجبار المواطن على شراء منتجاته الفاسدة، والبيض الفاسد مثال طازج .

  9. .
    — عندما ذكر الامير الحسن من اربعون عاما ان منطقتنا تتجه للبلقنه ” اي ستصبح مثل دول منطقه البلقان التي يجمعها تاريخ مشترك لكنها متصارعة متحاربة تدمر بعضها بعضا ” يومها اصبح التعبير نكته متداوله لدى متسلقي السياسه لان اغلبهم لم يفهمه واتهم الامير بالتنظير.
    .
    — ،،، حسنا،،،، كل “تنظير” ذكر الامير الحسن بانه سيجري بالمتطقه قبل عشرون عاما على الاقل من حصوله , جرى لاحقا بدقه مذهله .
    .
    — اغلب الاسئله التي يطرحها الأمير الحسن يعرف إجاباتها ويجب البحث عن اسباب طرحها لها وعلى من طرحها ، ولا اظن انه يغيب عن الامير الاثار السلبيه لاتفاقيه مع تركيا تعطيها هيمنه غير عادله على السوق الاردنيه على حساب المنتج المحلي بل لا بد انه هدف للتذكير باهميه ابقاء الجسور متينه مع تركيا .
    ،
    — الأمير الحسن عالم وباحث ولديه صداقات دوليه تعطيه احتراما نادرا في عصرنا ورؤيا تتخطى المتداول ، يردد دوما ” لا تجتمع التجاره والاماره ” و” ما حد كاسر عيني بعموله ”
    .
    .
    — ترى منه دوما إجلالا للعلماء لكنه عندما يجتمع مع بعض شيوخ النفط وحكامه المتعالين ترى توترهم خشيه من جمله او تعليق ساخر مع ضحكه مجلجله تصدر عن الامير فتضيع هيبتهم امام مساعديهم ، ولا يغيب عنه ان يذكرهم بأدب بانه يملك ما لايمتلكون من نسب شريف لال البيت وترفع عن المال الذي اصبح بين أيديهم فيسلبهم بذلك اهم سلاح يطوعون به الرؤوس .
    ،
    ،
    .

  10. لا ادري مامدى استفادة الاردن من عقلية الامير الحسن الجباره الثريه والعميقه في شؤون السياسه والاقتصاد والاداره والثقافه . على رأي ( الامام جعفر الصادق عليه السلام ) اسألوني قبل ان تفقدوني .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here