الأمير المغربي هشام العلوي ينشر صورة نادرة رفقة ابن عمه الملك محمد السادس ووالده الراحل مولاي عبد الله.. تنال اعجاب متابعيه

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

نشر الأمير هشام العلوي، ابن عم العاهل المغربي، صورة ناذرة يظهر فيها رفقة ابن عمه الأمير محمد بن الحسن.

 

الصورة التي نشرها صاحب كتاب “الأمير المنبوذ” على حسابه الرسمي بفيسبوك، تعودي لسبعينات القرن الماضي، التقطت خلال موكب رسمي.

 

 

وأرفق الأمير مولاي هشام، بالصورة، تدوينة توضيحية، شرح فيها أن الصورة تعود إلى بداية السبعينات، مضيفا أنها تجمعه بوالده الراحل الأمير مولاي عبد الله وابن عمه الملك الحالي الملك محمد السادس.

وكتب معلقا على الصورة: انها “تظهر والدي الأمير المرحوم مولاي عبد الله وابن عمي الملك محمد السادس يستعرضان حرس الشرف وأنا في رفقتهما”.

وأضاف موضحا: “كان الاثنان يسافران سوية كثيرا لتمثيل عمي الملك الحسن الثاني رحمه الله، محمد السادس بصفته ولي عهده وأبي بصفته الممثل الشخصي للملك”.

وتابع بنوع من الحنين الى الماضي: “كنت أتحسر على حرماني من السفر معهما، لكن عمي كان يعوضني بركوب الخيل ومرافقته في ممارسة القنص”.

 الصورة حازت على نصيب كبير من تعليقات مستعملي الفيسبوك، تجاوز الخمس مئة تعليق، فضلا عن عدد هائل من علامات الإعجاب بنوعيها، وكذا ممن قاموا باعادة نشرها عبر خاصية المشاركة التلقائية.

وفي خضم التعليقات المتناسلة، نشر أحد المتابعين، في تعليق ضمن تدوينة الأمير هشام، صورة قديمة لفعالية يشارك فيها عدد من الشخصيات الأوروبية والغربية، وكتب موضحا: إنها “صورة للمرحومين الملك الحسن الثاني والأمير مولاي عبد الله رحمهما الله تعالى وأسكنهما فسيح جناته”.

 

 الصورة القديمة، وفق ذات الشخص، تعود لسنة 1939، غير أنه لم يوضح طبيعة الفعالية والأشخاص الظاهرين، أو الدولة التي التقطت فيها الصورة.

هذا، ويحرص الأمير مولاي هشام العلوي، على تحديث ألبوم صوره في حسابه الشخصي على فيسبوك، بصور تعود الى مرحلة الطفولة، تجمعه بوالده الراحل، الأمير عبد الله، أو بعمه الملك الراحل الحسن الثاني، وبأبناء عمومته.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. بدلا من الإهتمام بشؤون الرعية و ايجاد الحلول للمشاكل العديدة التي يتخبط فيها المواطن المغربي!! تراهم يستذكرون طفولتهم التي عاشوها ببذخ و رفاهية؟؟؟ و كأنهم هم خلقوا لكي يسودا و ينعما برغد العيش أما بقية الرعية و المواطن المغربي فهو موجود لخدمتهم و السهر على راحتهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here