الأمن يطلق أعيرة نارية لتفريق متظاهرين بالبصرة والحيلولة دون وصولهم لمبنى المحافظة بعد ليلة دامية قتل فيها 8 متظاهرين


بغداد / عامر الحساني / الأناضول – اطلقت قوات الأمن العراقية، الجمعة، أعيرة نارية في الهواء، لتفريق متظاهرين في محافظة البصرة جنوبي البلاد، بحسب شهود عيان.

وقال شهود عيان من المتظاهرين للأناضول إن قوات الأمن في البصرة أطلقت الغاز المسيل للدموع وأعيرة نارية في الهواء، لتفريق متظاهرين، والحيلولة دون وصولهم لمبنى المحافظة.

ويأتي هذا التطور بعد ليلة دامية قتل فيها 8 متظاهرين برصاص قوات الأمن وفق مصدر طبي، خلال فضها اعتصام للمحتجين أمام مبنى المحافظة.

وأضاف الشهود عبر الهاتف أن الأعيرة النارية أثارت الهلع بين المتظاهرين، وفر معظمهم إلى الأزقة، دون سقوط ضحايا حتى الساعة 15:00 تغ.
وصباح الجمعة، نشرت السلطات العراقية مزيدا من قوات الجيش والشرطة في البصرة، وأغلقت أغلب الشوارع الرئيسية بالمحافظة.

ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشهد العراق موجة احتجاجية مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة خلفت 284 قتيلا على الأقل فضلا عن آلاف الجرحى، في مواجهات بين المتظاهرين من جهة، وقوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران، من جهة أخرى.

والمتظاهرون الذين خرجوا في البداية للمطالبة بتحسين الخدمات وتأمين فرص عمل، يصرون الآن على رحيل الحكومة والنخبة السياسية “الفاسدة”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أمريكا والغرب وأيران والملوك والحكام العرب خائفين من مضاهرات العراق لانهم يعرفون انه اذا حكم الوطنيين بالعراق فأن العراق سوف يرجع كبلد مستقل وبحق وكقوة أقليمية مؤثرة بالمنطقة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here