“الأمن والمخابرات” السوداني يحذّر من “تطورات سالبة” للحراك ويؤكد إيمانه المطلق بحق التظاهر السلمي

الخرطوم/ الأناضول: حذر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، مما اعتبرها “تطورات في اتجاهات سالبة” للحراك القائم في بلده، مؤكدا بأنه لن يتوانى في الاضطلاع بدوره في تأمين البلاد.

وفي بيان صادر عن الجهاز، نقلته وكالة الأنباء السودانية (سونا)، أكد إيمانه المطلق بحق التظاهر السلمي ما دام “ملتزما بالضوابط المنظمة وحقوق الآخرين المرعية”.

وقال الجهاز إنه تابع التظاهرات منذ بدئها “وإلى أن تطورت في اتجاهات سالبة تنحو نحو التخريب والنهب والسلب وترويع الآمنين وقطع الطرق والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وغير ذلك من الممارسات السالبة من مغيبة العقل والضمير”.

ودعا الجهاز من أسماهم “المواطنين الشرفاء” لـ”الانتباه إلى محاولات جر البلاد إلى انفلات أمني شامل”، مؤكدا بأنه لن يتوانى في الاضطلاع بدوره في تأمين البلاد وحماية مكتسباتها.

وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة السودانية، “استشهاد” 11 شخصًا بينهم 6 من القوات النظامية، في الأحداث التي شهدتها الخرطوم، الثلاثاء، في إشارة إلى ما وقع بمحيط مقر قيادة الجيش في الخرطوم.

ومنذ السبت، يواصل آلاف السودانيين احتشادهم أمام مقر قيادة الجيش، للمطالبة بـ”تنحي الرئيس عمر البشير، وإسقاط النظام”.

ودخلت احتجاجات السودان شهرها الرابع، وبدأت منددة بالغلاء، وتطورت لاحقًا لتتحول إلى المطالبة بتنحي البشير.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. قسمت السودان وذبحت جنودك في اليمن وذبحت أهل اليمن خدمة لأولياء أمرك، فاترك الحكم واطلب اللجوء السياسي عند أولياء أمرك وإلا فإني أرى أن
    الDen Haag بانتظارك. إنتهى ظلمك وأسأل الله تعالى أن يعتبر من يأتي بعدك. فأكثرهم من المشبوهين والله المستعان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here