الأمن المغربي في حالة تأهب قبل “ديربي العرب” بين الوداد والرجاء

الرباط/ يوسف الصديقي / الأناضول – رفعت السلطات الأمنية بالدار البيضاء المغربية، من درجة تأهبها الأمني، تحضيرا لإجراء مباراة “ديربي العرب” التي ستجمع، السبت القادم، بين الغريمين التقليديين، الوداد والرجاء البيضاوي، بملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، بحسب مسؤول مغربي.
وتجرى هذه المباراة، في إطار إياب ربع نهائي كأس محمد السادس (بطولة الأندية العربية لكرة القدم التي تحمل اسم محمد السادس لهذه النسخة) للأبطال.

وكانت مباراة الذهاب، التي جمعت بين الفريقين، قد انتهت بالتعادل بهدف لمثله، ليتأجل الحسم في بطاقة المتأهل لدور النصف إلى غاية مباراة الإياب.
وأكد مسؤول مغربي لـ”الأناضول”، رفض الكشف عن هويته لأسباب إدارية، أن ” ولاية (محافظة )الأمن بالمدينة، سترفع من درجة تأهبها لهذه المباراة إلى درجة قصوى، وذلك من أجل ضمان مرور المباراة في أحسن الظروف، وتفادي أي أعمال عنف وشغب، قد تؤثر على الطابع الرياضي للمباراة”.
وشدد المسؤول أن “اجتماعات عديدة ستعقد على مدار الأسبوع، من طرف إدارة الأمن المكلفة، من أجل وضع كل التدابير الأمنية اللازمة، لتأمين اللقاء والمنشآت الرياضية، سواء الداخلية منها أو المحيطة بالملعب”.
وأضاف أن “ هذه الاجتماعات التنظيمية والتنسيقية، سوف تعرف أيضا حضور ممثلين عن الأندية، وممثلين عن فصائل “الأولتراس” المساندة للفريقين، بالإضافة إلى بعض مسؤولي الاتحاد العربي المنظم للتظاهرة، من أجل وضع كل التدابير الوقائية والتنظيمية، لضمان سير المباراة في ظروف آمنة”.
وأوضح أنه “ من المرتقب أن يتم رفع عدد رجال الأمن المكلفين بتأمين المباراة في مباراة الإياب بعدما حدد العدد في 7000 آلاف رجل أمن في مباراة الذهاب ، بسبب ارتفاع درجة التوتر بين جماهير الناديين، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتخشى السلطات الأمنية بالدار البيضاء، أن يؤدي هذا التراشق والصراع بين إدارة وجماهير الناديين، إلى “تأجيج” الوضع قبل المباراة، وتجييش الجماهير، للقيام بردة فعل عنيفة بالميدان.
وكان قطبا الكرة في الدار البيضاء، قد دخلا في تراشق كلامي متبادل، في الفترة الأخيرة، بعد أن تقدم الوداد باعتراض لدى الاتحاد العربي ضد إشراك الرجاء للاعب الكونغولي بين مالانغو، قبل أن يتم رفضه من طرف الاتحاد العربي، كما تقدم الرجاء هو أيضا باعتراض ضد تعيين الحكم المصري محمود البنا لإدارة اللقاء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here