الأمن الفلسطيني يعتقل ضابط كبير انتقد عبر “فيس بوك” مشاركة أبو مازن في جنازة بيرس

oasma-mansour666

رام الله – “رأي اليوم”:

علمت “رأي اليوم” أن أحد الأجهزة الأمنية الفلسطينية أقدم على اعتقال ضابط يحمل رتبة “مقدم” في جهاز الارتباط العسكري، بعد ساعات من وقفه عن العمل، لنشره على موقع “فيس بوك” تغريده طالب فيها الرئيس محمود عباس “أبو مازن” بعدم المشاركة في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس.

وقالت عائلة المقدم أسامة منصور (أبو عرب) أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، داهمت منزل نجلها في أحد البلدات التابعة لمحافظة طولكرم، صباح اليوم السبت، وقاموا بتفتيشه بشكل دقيق، مما نجم عنه تحطيم لبعض محتوياته، ومن قم قاموا باعتقال نجلها ونقله لأحد المقرات الأمنية.

وجرت عملية الاعتفال بعد ساعات من إيقاف للمقدم منصور المقدم والذي يعمل في جهاز الارتباط العسكري الفلسطيني، عن العمل، لطلبه من الرئيس أبو مازن عدم المشاركة في تشييع بيرس.

وقد استبق المقدم المعتقل تنفيذ أمر وضعه في السجن، وكتب منشور كشف فيه عن قرار وقفه عن العمل جاء فيه “تم إيقافي عن العمل بسبب منشوراتي عالفيس بوك ورسالتي التي وجهتها للسيد الرئيس اليوم ولم أقم بأي عمل مشين”.

وسبق ذلك أن كتب المقدم منصور منشور جاء فيه  “سيدي الرئيس .. ومنك أتعلّم .. لقد توالت علينا ردود الفعل .. وسن الجميع أنيابهم .. عندما تم إعلان توجهك للتعزية بشيمون بيرتس .. ذلك المؤسس للإستيطان الذي تدعو أنت لإيقافه .. إضافة لممارساته بعد أوسلو وتصريحاته ومشاركاته في استمرار المعاناة الفلسطينية”.

وأضاف “وعلى كل حال سواءً أكان إرهابي أو لم يكن .. وسواءً أنه صاحب فكرة تكسير العظام في الانتفاضة الأولى أو لم يكن .. وسواءً أكان له علاقة بمجزرة مخيم جنين .. ومجزرة حارة الياسمين بنابلس أو لم يكن .. وسواءً كان له علاقة بمجزرة قانا أو لم يكن … فمن هو حتى تتوجه للمشاركة في جنازته فيما يرفض معظم أبناء شعبك الذين تمثلهم ذلك”.

وقال أيضا وهو يوجه الكلام لأبو مازن “لك أن تمر بأم الشهيد أسيراً ياسر حمدوني وتسألها .. فإذا وافَقَت فتوكل على الله .. وإذا لم توافق فاحسم أمرك”.

وجاء في المنشور الذي أودى بالمقدم منصور إلى السجن “وإنك إذا قررت المشاركة بالجنازة لقاتل أبنائنا وحدك فقد أخطأت .. وإذا قررت بناءً على استشارات فقد ضلّلوك”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

10 تعليقات

  1. كيف يتجرأ أمثال هؤلاء القيام بنفس عمل العدو الإسرائيلي و يعتقلون اهل الحق الوطنيين الا يخجلون و كيف سيقابلون الله الجبار يوم القيامة

  2. نأمل أن تكون لبدايه ه لنهايه هذه القيادات السخيفة العقيمه …المذله لدرجه الخيانه لدماء وحقوق الشعب الفلسطيني
    النشاشيبي
    التعزية تشكل شعله التغيير الجذري لهذه القياده العقيمه

  3. تحية إجلال واكبار للمقدم منصور على موقفه الشجاع، رغم انني لم اوافقه على عبارة منك نتعلم،فماذا يا بطل تتعلق من عباس؟ سوى الانبطاح. والخزي والعار لمن شارك في جنازة هذا المجرم وهذا السفّاح وهذا القاتل وووو
    السجن مفخرة للرجال الرجال

  4. تحية لكل احرار العالم وتحية للاخ ابو عرب الذي لم يرضى الهوان والخزي والعار لمن اعتقلوه بدل تكريمه..معلش يا اخي هذه ضريبة الوطنية هذه الايام..لان ديدون السلطة هو الخيانة والتنسيق الامني ومن يغرد خارج السرب يدفع الثمن.

  5. موقف فصائل منظمة التحرير واليسار الفلسطيني من
    عزاء ابو مازن في شنغون بيريس
    موقف مخزي هذة الفصائل التي تتغني بالتحرر والثورية صامتة خرساء وتشاركه في الجريمة عبر صمتها
    تذكرني هذة الفصائل بتلك السيدة الذي احضر زوجها الطماع عجوز ً في الثمانين من عمره ليقوم بعقد قرانه على ابنته البالغة ١٦عام وعيون الفتاه تتوسل لامها ان تتدخل لكن الزوجه
    أشاحت بوجهها وتظاهرت كأنها لم تري نظرات التوسل والرحمة في عيون ابنتها.حرص منها على رضا زوجها عنها.كلهم مشتركين في الجريمه .تصورت ان تقوم الدنيا ولا تقعد وان تهدد بعض الفصائل بالانسحاب من منظمة التحرير او حالة عصيان ضد السلطة
    لم يحركو ساكن كأنهم مستحثات او أحافير متحجرة منذو آلاف السنين.
    الغريب ان بعض هذة الفصائل ممثل داخل ايطار منظمة التحرير واجهزتها ومؤسساتها من اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني وغيره.بعض هذة الفصائل لا وجد ولا زخم له على ارض الواقع او الشارع
    بعضهم اذ جمعت الأمين العام والناطق الرسمي ومع أعضاء التنظيم كله لا يتجاوزن عدد مقاعد باص نقل متوسط الحجم وما زال هؤلاء. المفصومين عن الواقع يُمَثلون في مقاعد منظمة التحرير.بناءً على
    تاريخ نضالي عندما أطلقو اربع رصاصة من غور الاْردن باتجاه فلسطين ولم تصب آحداً في عام ١٩٦٩
    .هل يعقل ان يتم إقصاء النخب الوطنية ولاكاديمية من العمل الوطني. ويجلس هؤلاء ويتقاضون مخصصات مالية من أموال منظمة التحرير التى هى أموال الشعب الفلسطيني. طبعاً جاهزين لتمرير ما يريده ابو مازن وغيره في مقابل المخصصات المالية .هذة التنظيمات تخشى على شرعة وجودها لان لا شرعية لها على ارض الواقع النضالي ومازالت تختبء خلف منظمة التحرير لانها وببساطة لا وجود لها على ارض الميدان

  6. لقد حمدت الله لانه يوجد من أمثال هذا الضابط الذين يرون الحق حق والباطل باطل ولا يفكرون بكروشهم . ونسأل الله أن يزيح عنا أمثال رئيسه ومعاونيه . كلمة حق عند سلطان جائر

  7. هذا هو الرجل الوحيد في السلطة ولا يوجد شرفاء غيره لانه لو كان هناك شرفاء لاخذو نفس الموقف
    يقتل أبناء وبنات شعبنا وينزفون حتى الموت في الخليل
    وأبو مازن لا يقول كلمة عزاء وحيدة ولو مجاملة للعائلات الشهداء
    اهلنا في الداخل الفلسطيني يتحملون جزء من المسؤلية لا يجوز ان يبقي الشعب الفلسطيني صامت
    وهذة السلطة والفاصائل الفلسطينية عبء على الشعب الفلسطيني
    يجب اعادة بناء منظمة التحرير والتقدم بمشروع وطني فلسطيني يواكب حجم التضحيات التى قدمها شعبنا وحجم العطاء .يجب ان تقاد منظمة التحرير بنخب الشعب الفلسطيني بعيد عن المحاصصة الفصائلية
    يجب ان تقود النخب الأكاديمة الوطنية مشروع التحرير في منظمة تحرير يُعيد بنأها وترتيبها الشعب الفلسطيني بعيد عن سطوة السلطة والفصائل الفلسطينية المتوقوقعه في قوقعة الرواتب والمخصصات المالية التي تصرفها منظمة التحرير للفصائل الفلسطينية مقابل سكوت الاخيرة عن الانحراف بل العمالة السياسة والفساد الاجتماعي والمالي للسلطة .علينا بأختصار بأعادة المشروع الفلسطيني فلسطين عمرها أربعة آلاف سنه فلسطين هي ليست ذالك الفصيل او تلك الجبهة فلسطين هي شعب كافح مُنذو اجدادنا الكنعانيين وفي العصر الحديث قامت اول ثورة فلسطنية في الواحد والعشرين ثم ثورة البراق في ٢٩ ثمة ثورة ٣٦ ثم مقاومة شعبية مسلحة في الخمسينيات ثم ولادة منظمة التحرير والفصائل الفلسطنية .ما اريدُ قوله هنا ان المشرع التحرري الفلسطيني كان وبدء قبل وبكثير من منظمة التحرير
    والفصائل الفلسطنية . بدء المشروع في العشرينيات من القرن الماضي وعلق الاحتلال الإنجليز ي البغيض اجدادنا على المشانق في العشرينيات من القرن الماضي .اي ان منظمة التحرير هي اداة صنعها الشعب الفلسطنينى للوصول الى الهدف وهو تحرير فلسطبن. وان هذة الاداة ان لم. تعد صالحه يمكننا كشعب اما اصلاحها واستبدالها

  8. لو كان هذا المسمى رئيساً رجلا حقا لرفع المقدم الى رتبة أعلى لأن صديقك من اصدقك، وليس من صدقك. لكن العملاء مثله لا يَرَوْن بعيون أبناء شعبهم بل بعيون المحتلين. انت عار على شعبنا. أين مناضلي الشعب الفلسطيني؟ ألستم قادرين على وضع حد لهذا العميل المجرم؟ هل أنتم جزء من هذا الشعب؟ أين شرفاء فتح؟ هل تقبلون بهذه المهزلة؟ هل هان شعبنا الى هذا الحد في قاموسكم؟ هذا الرجل عار عليكم وعلى شعبنا. حلوا المشكلة٠

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here